تأييد برلماني إيراني لإغلاق هرمز   
الجمعة 1433/9/1 هـ - الموافق 20/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:25 (مكة المكرمة)، 18:25 (غرينتش)
البرلمان أبدى موقفا داعما في ظل توالي الدعوات لإغلاق المضيق ردا على العقوبات الغربية (الفرنسية-أرشيف)
 
صوت غالبية أعضاء البرلمان الإيراني لصالح مشروع قانون يهدد بإغلاق مضيق هرمز أمام ناقلات النفط ردا على العقوبات الأوروبية على الخام الإيراني.
 
وقال النائب جواد كريمي قدوسي إن 150 من بين 290 عضوا بالبرلمان أيدوا مشروع القانون، واصفا المضيق بأنه "قفل العالم الذي تملك إيران مفتاحه".

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن قدوسي أنه في حال استمرار العقوبات فإن السفن الحربية التابعة للدول التي تقف خلف هذه العقوبات لن تكون بمأمن حال عبورها المعبر.

ولا يملك البرلمان سلطة تذكر في السياسة الدفاعية والخارجية، ويرجع القول الفصل للزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي، إلا أن القانون سيعطي دعما سياسيا لأي قرار بإغلاق المضيق، وهو تهديد هون وزير خارجية إيران علي أكبر صالحي من شأنه في الفترة الماضية.

ويشكل الوجود الكثيف للسفن البحرية الغربية في الخليج والمنطقة المحيطة به عقبة كبيرة أمام أي محاولة لغلق ممر الشحن الحيوي الذي تمر عبره 40% من صادرات النفط المحمولة بحرا في العالم، لكن قدوسي هون من شأن ذلك، وقال إن القوة العسكرية لإغلاق المضيق متوفرة بنسبة مائة في المائة، مضيفا أنه في حال إغلاقه فلن تكون هناك أي دولة قادرة على فتحه.

وتزايدت التهديدات الإيرانية بغلق المضيق ردا على العقوبات التي فرضتها القوى الغربية على صادرات طهران النفطية، وحظر الاتحاد الأوروبي استيراد النفط الإيراني منذ الأول من يوليو/تموز كما قلصت تركيا مشترياتها من الخام الإيراني.

وفرضت العقوبات بسبب البرنامج النووي الإيراني الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف لصنع أسلحة نووية، بينما تقول إيران إنه مخصص للأغراض السلمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة