ماليزيا وبريطانيا تتعهدان على التعاون لمكافحة الإرهاب   
الجمعة 1422/9/22 هـ - الموافق 7/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جون بريسكوت
تعهدت بريطانيا وماليزيا بالتعاون في مكافحة ما يسمى الإرهاب. جاء ذلك عقب محادثات أجراها جون بريسكوت نائب رئيس الوزراء البريطاني مع رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد وكبار المسؤولين في كوالالمبور.

وأكد جون بريسكوت الذي يقوم بزيارة لماليزيا في مؤتمر صحفي عقده في كوالالمبور اتفاق البلدين على إدانة ما أسماه الإرهاب وضرورة التعاون في مواجهته. وقال إن إجراءات ضد الإرهاب قد اتخذت مشيرا إلى ضرورة مواصلة هذه التحركات حتى يتم القضاء عليه نهائيا.

وهدد بريسكوت بالمزيد من التحركات ضد "الدول المرتبطة بالإرهاب أو المتعاطفة مع الجماعات الإرهابية". ووصف محادثاته مع مهاتير محمد ونائبه عبد الله أحمد بدوي بأنها كانت مشجعة جدا.

في المقابل أكد عبد الله أحمد اتفاق وجهات النظر بين البلدين تجاه القضايا الرئيسية وخاصة مسألة الإرهاب مشيرا إلى أن بلاده ملتزمة بنسبة مائة في المائة بمحاربتة.

يشار إلى أن ماليزيا أدانت هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة ولكنها انتقدت الحملة العسكرية الأميركية ضد أفغانستان. ويقوم المسؤول البريطاني بجولة شملت الولايات المتحدة ونيوزيلندا وأستراليا ومن المتوقع أن يزور غدا فيتنام في ختام جولته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة