الرئيس الأوكراني يدعو الأحزاب الرئيسية لتشكيل ائتلاف   
الخميس 1428/9/23 هـ - الموافق 4/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:54 (مكة المكرمة)، 21:54 (غرينتش)
فرز الأصوات في أحد مراكز التصويت (رويترز-أرشيف)

دعا الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو اليوم الأحزاب السياسية الفائزة في الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد في بلاده إلى تشكيل ائتلاف فيما بينها في وقت أوشكت فيه عمليات فرز الأصوات على الانتهاء.
 
وتتناقض تصريحات يوتشينكو هذه مع أقوال سابقة خلال المراحل النهائية من حملته الانتخابية ذكر فيها أنه يحبذ ائتلافاً مع الموالين للغرب ممن سبق أن تحالفوا معه إبان الثورة البرتقالية عام 2004.
 
وقال يوتشينكو في إعلان بثه التلفزيون "أكلف حزب المناطق (المؤيد لروسيا)  وكتلة يوليا تيموشينكو وبلادنا أوكرانيا (مؤيدة للغرب) والأحزاب الفائزة الأخرى ببدء مفاوضات تمهيدية لتشكيل غالبية برلمانية وحكومة". 
 
وكان الرئيس الأوكراني قد عقد صلحاً مع رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو -حليفته الرئيسية في انتفاضة 2004- قبل أيام قليلة من بدء انتخابات الأحد الماضي بغية وضع حد لخصومة بينهما دامت عاماً كاملاً وشلت قدرة الحكومة على رسم السياسات.
 
وصرح يوتشينكو للصحفيين خارج مقره الرئاسي قائلاً "بإمكاننا تحقيق الاستقرار السياسي عبر تفاهم سياسي بين ثلاثة أحزاب رئيسية هي حزب الأقاليم وكتلة تيموشينكو وبلادنا أوكرانيا".
 
وفيما رحب رئيس الوزراء الحالي وزعيم حزب الأقاليم فيكتور يانوكوفيتش بالعرض، أعلنت تيموشينكو بسرعة رفضها له قائلة إنها لا تؤيد عقد أي صفقة يكون غريمها اللدود يانوكوفيتش طرفاً فيها.
 
وعقب فرز أكثر من 99% من الأصوات, حصل حزب الأقاليم على 34.3% تليه كتلة تيموشينكو بمجموع 3076%، ثم بلادنا أوكرانيا بنسبة بلغت 14.19% فالحزب الشيوعي الذي نال 5.4% من الأصوات.
 
وادعى كل طرف من الكتلتين المؤيدتين للغرب والموالية لروسيا فوزه بالانتخابات ومن ثم الحق في تشكيل الحكومة.
 
وسبق لتيموشينكو أن تولت رئاسة الحكومة بين فبراير/شباط وسبتمبر/أيلول 2005 قبل أن يقيلها يوتشينكو على خلفية خلافات شخصية وصراع على السلطة في صفوف الفريق المنبثق عن الثورة البرتقالية. 


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة