واشنطن تدعو رعاياها بالكويت إلى التزام الحذر   
الثلاثاء 1424/10/22 هـ - الموافق 16/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي أميركي تعرض لهجوم بالكويت في يناير/كانون الثاني الماضي (رويترز-أرشيف)
دعت السفارة الأميركية في الكويت اليوم الثلاثاء الرعايا الأميركيين إلى التزام الحيطة والحذر إثر وقوع ثلاثة هجمات على جنود أميركيين يوم الأحد الماضي هناك.

وقالت السفارة في رسالة موجهة إلى حوالي ثمانية آلاف أميركي في الكويت إنه في الوقت الذي تحقق فيه السلطات الكويتية والجيش الأميركي في هذه الهجمات "فإن السفارة تدعو الأميركيين إلى تفادي أي زيارة غير ضرورية إلى المنشآت العسكرية التي ترتادها القوات الأميركية".

وقال مصدر أمني كويتي إنه تم اعتقال أربعة أشخاص موضحا أن المشتبه فيه الرئيسي وهو كويتي وشركاءه الثلاثة يخضعون للاستجواب.

وقال المتحدث العسكري الأميركي في الكويت المقدم فيك هاريس الأحد إن أربعة جنود أميركيين على الأقل أصيبوا بجروح طفيفة بشظايا الزجاج في هجومين بأسلحة خفيفة استهدفا رتليهما جنوبي العاصمة الكويتية. ووقع هجوم ثالث مساء الأحد دون أن يتسبب بوقوع ضحايا, حسبما ذكرت السفارة الأميركية.

وعلى خلفية هذه التطورات عززت الكويت الإجراءات الأمنية قبل استضافتها قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية المقررة يومي 21 و22 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

من جانبها لم تغير السفارة البريطانية في الكويت تحذيرها الذي أطلقته الشهر الماضي للبريطانيين من "وجود خطر إرهابي كبير" هناك.

يذكر أن القوات الأميركية البريطانية انطلقت من الأراضي الكويتية لشن الهجوم على العراق الذي أطيح بنظامه في أبريل/نيسان الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة