باكستان تطلق سراح المئات من أنصار طالبان   
الخميس 1423/10/1 هـ - الموافق 5/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد مؤيدي طالبان يصوب بندقية بلاستيكية في تظاهرة بمدينة كراتشي الباكستانية تنديدا بالقصف الأميركي لأفغانستان (أرشيف)
أعلن مصدر باكستاني رسمي أن السلطات أمرت اليوم الخميس بإطلاق سراح 145 باكستانيا كانوا يقاتلون في صفوف حركة طالبان بأفغانستان العام الماضي.

وأطلق سراح 103 منهم في الإقليم الشمالي الغربي الواقع على الحدود مع أفغانستان و42 من سجن لاهور كبرى مدن إقليم البنجاب شرقي باكستان.

وقال المستشار الإقليمي للشؤون الدينية في إقليم البنجاب طاهر أشرف "أطلقنا سراح 42 باكستانيا لم يصدر بحقهم أي حكم ولكنهم كانوا فقط من المؤيدين لحركة طالبان واعتقلهم مقاتلو تحالف الشمال (في أفغانستان)". وأضاف أن "أيا منهم ليس عضوا في تنظيم القاعدة أو في أي تنظيم آخر محظور" في باكستان.

وقال مسؤولون إقليميون إن الكثير من الإسلاميين الذي أطلق سراحهم في الإقليم الشمالي الغربي عادوا إلى أفغانستان للعمل هناك كحطابين.

وكان آلاف الباكستانيين قد انضموا إلى حركة طالبان خلال الحملة العسكرية على أفغانستان بقيادة الولايات المتحدة إثر هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وحصلت حركة طالبان -التي كانت معظمها من البشتون- على دعم قوي من بني قبيلتهم في شمال غربي باكستان.

وقدرت إسلام أباد بحوالي ألفي رجل عدد الباكستانيين المعتقلين لخوضهم الحرب إلى جانب طالبان في أفغانستان, ولا يزال نصفهم في السجون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة