الفصائل الفلسطينية تتوافد على القاهرة لبحث التهدئة والمعابر   
الأحد 1430/1/29 هـ - الموافق 25/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:52 (مكة المكرمة)، 21:52 (غرينتش)
حماس تستبعد أن تتطرق مباحثات القاهرة إلى حوار فلسطيني (الجزيرة-أرشيف)

تنطلق غدا الأحد في القاهرة جولة محادثات بين الحكومة المصرية والفصائل الفلسطينية -وفي مقدمتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس)- حول قضايا التهدئة والمعابر مع إسرائيل.
 
وقد وصل إلى القاهرة مساء السبت عضوا المكتب السياسي لحماس عماد العلمي ومحمد نصر قادمين من دمشق لينضما إلى ثلاثة من قيادات الداخل هم صلاح البردويل وجمال أبو هاشم وأيمن طه الذين وصلوا القاهرة الجمعة قادمين من غزة عن طريق معبر رفح.
 
ومن المقرر أن يلتقي الوفد الفلسطيني مع رئيس جهاز المخابرات العامة المصري اللواء عمر سليمان لبحث استمرار الهدنة والاتفاق على التهدئة وفتح المعابر.
 
وتأتي المباحثات المصرية مع وفد حماس عقب مباحثات مماثلة مع رئيس الهيئة السياسية والأمنية بوزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد في القاهرة
الخميس الماضي.
 
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أنه من المقرر أن يصل إلى القاهرة الأحد وفد يمثل فصائل منظمة التحرير الفلسطينية يضم حركة فتح برئاسة عزام الأحمد والاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) برئاسة صالح رأفت، والجبهة العربية الفلسطينية برئاسة جميل شحادة وفصائل أخرى.
 
كما يصل إلى القاهرة بشكل منفرد كل من وفد الجبهة الديمقراطية برئاسة نايف حواتمة، ووفد الجبهة الشعبية (العضوان في المنظمة)، في حين يتوقع أن يصل وفد حركة الجهاد الإسلامي الاثنين.
 
من جانبه قال عضو المكتب السياسي لحماس محمد نزال إن قضية استئناف مفاوضات المصالحة بين الفصائل الفلسطينية لن تطرح خلال اللقاء، معتبرا دعوة مصر فصائل أخرى للقاء من قبيل المجاملة وتوجيه رسائل ترضية، ومضيفا "أن من حق مصر أن تدعو من تشاء، لكن استئناف الحوار يجب أن يكون قائما على أسس واضحة ويصل إلى نتائج".

وحول القضايا التي ستتم مناقشتها خلال اللقاء مع رئيس جهاز المخابرات العامة المصري، قال نزال إنها ستشمل التهدئة وفتح المعابر وملف الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، ومسألة تهريب السلاح التي قال إن حماس ليست معنية بها لأن السلاح "لا يهرّب من مصر إلى غزة، لكن يهرّب من غزة إلى مصر".

وفي وقت سابق صرح عضو وفد الحركة بمحادثات القاهرة صلاح البردويل للجزيرة بأنه سيتم التركيز على التهدئة وضرورة عدم تحكم إسرائيل في المعابر، مضيفا "أن حماس ليست دولة حتى تقوم بحماية الحدود".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة