نغروبونتي لا يستبعد هجمات جديدة للقاعدة داخل أميركا   
الخميس 3/1/1427 هـ - الموافق 2/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:09 (مكة المكرمة)، 19:09 (غرينتش)
نغروبونتي: القاعدة تعد هجماتها من حدود باكستان وأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
قال مدير وكالة الأمن القومي الأميركية جون نغروبونتي إن تنظيم القاعدة لا يزال يخطط لهجمات جديدة على الولايات المتحدة الأميركية.
 
وقال نيروبونتي في شهادته أمام لجنة الاستخبارات في الكونغرس إن ما أسماها النواة الصلبة للقاعدة تحضر لهجمات داخل أميركا وأماكن أخرى انطلاقا من قواعد على الحدود بين أفغانستان وباكستان.
 
كما تطرق نغروبونتي إلى الملف النووي الإيراني قائلا إن "إيران ربما لا تكون تملك القدرة على تصنيع السلاح النووي, ولا تملك المواد اللازمة لذلك".
 
وتعتبر هذه المرة الأولى التي تستمع فيها اللجنة إلى مدير وكالة الأمن القومي, وهو المنصب الذي استحدثه الرئيس الأميركي جورج بوش بعد هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001 لتنسيق عمل وكالات الاستخبارات الأميركية.
 
وإلى جانب نغروبونتي يمثل أمام الكونغرس كل من مدراء وكالة الاستخبارات الأميركية ومكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة استخبارات وزارة الدفاع، والوحدات الاستخباراتية لوزارتي الخارجية والأمن القومي.
 
وتعقد لجنة الاستخبارات جلسة سنوية لتقييم الأخطار "الإرهابية" التي تتعرض لها الولايات المتحدة في كل بقاع العالم.


 
وستكون الجلسة فرصة للتطرق لموضوع التنصت الذي أقره بوش ودافع عنه بدعوى نجاعته في كبح الهجمات الإرهابية, لكنه أثار ضجة بحجة عدم دستوريته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة