6 أبريل تحتج أمام النيابة المصرية   
الأحد 1431/4/26 هـ - الموافق 11/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:50 (مكة المكرمة)، 8:50 (غرينتش)

شباب 6 أبريل في وقفة احتجاجية أمام مقر النائب العام (الجزيرة نت)

القاهرة – الجزيرة نت

نظم العشرات من شباب حركة 6 أبريل وقفة ظهر أمس السبت أمام مكتب النائب العام، احتجاجًا على الانتهاكات التي مارستها أجهزة الأمن ضد المتظاهرين يوم 6 أبريل الجاري بوسط القاهرة.

وندد المحتجون بما أسموه ممارسات رجال الأمن واعتدائهم على الشباب المطالب بتعديل الدستور، ونددوا كذلك بمخالفة وزارة الداخلية لقرار النائب العام بالإفراج عن جميع المحتجزين، واستمرار احتجاز أربعة منهم بمناطق مختلفة.

وتقدم شباب 6 أبريل ببلاغ إلى النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود وتم قيده ضد وزير الداخلية ورئيس جهاز مباحث أمن الدولة ورئيس مباحث القاهرة ورئيس مباحث قسم قصر النيل ومأمور القسم، ومأمور قسم شرطة السلام ومعاون المباحث، وآخرين.

واتهم مقدمو البلاغ الأجهزة الأمنية باختطافهم والاعتداء عليهم، وهتك عرض اثنين منهم أثناء تظاهرهم، مطالبين النائب العام بفتح تحقيق عاجل حول تلك الاعتداءات وتقديم مرتكبيها للمحاكمة.

وتقدم المتظاهرون ببلاغ آخر ضد وزير الداخلية حول وقائع الاحتجاز غير القانوني لبعض المحتجين في مراكز الشرطة، واتهموا مسؤولي الداخلية بتلك الأماكن بتعذيب المحتجزين، فضلاً عن سرقة ممتلكات لبعض المتظاهرين.

وشارك محمد عبد القدوس عضو مجلس نقابة الصحفيين في الوقفة التي ردد المتظاهرون فيها هتافات، منها: "يا حرية فينك فينك.. أمن الدولة بينا وبينك"، في حين دارت اشتباكات محدودة بين عدد من الشباب وقوات الأمن التي فرضت طوقا أمنيا حول الشباب المحتجين.

وحركة 6 أبريل هي حركة شبابية يتواصل أفرادها أساسا عبر الإنترنت، وقد ظهرت إلى الوجود إثر مظاهرات مطلبية نظمها عمال مصانع مدينة المحلة الكبرى في 6 أبريل عام 2008 وووجهت بقمع الشرطة.

غير أن 6 أبريل ما لبثت أن تحولت إلى حركة سياسية تطالب بالإصلاح، وتدعمها بعض أحزاب المعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة