اتفاق على تقاسم مسؤوليات الجيش في الكونغو الديمقراطية   
الأحد 1424/5/1 هـ - الموافق 29/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي فرنسي يحتجز أفراد أحد الفصائل المتناحرة في الكونغو بعد مصادرة أسلحتهم (رويترز)
توصلت الأطراف المتنازعة سابقا في جمهورية الكونغو الديمقراطية الأحد إلى توقيع اتفاق حول تقاسم المسؤوليات في الجيش الموحد المقبل خلال المرحلة الانتقالية.

ونصت المذكرة التي وقعت عليها كل من الحكومة وحركة تحرير الكونغو والتجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية وكذلك حلفاؤها حركة ماي ماي على تقاسم المسؤوليات في هيئات أركان وقيادات الجيش الموحد.

ويرفع هذا الاتفاق آخر عقبة تمنع الرئيس جوزيف كابيلا من تشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي ستقود البلاد إلى انتخابات حرة ديمقراطية.

وأشارت مصادر موثوق بها إلى احتمال تعيين الحكومة عشية الاحتفال بالذكرى الثالثة والأربعين لاستقلال الكونغو الديمقراطية. وقد حضر الرئيس كابيلا توقيع الاتفاق -الذي وقع عليه أيضا الوسيطان في الاتفاق الشامل الموقع في 17 ديسمبر/ كانون الأول الماضي- السنغالي مصطفى نياسي والجنوب أفريقي سيدني موفامادي، الأول بصفته ممثل الأمين العام للأمم المتحدة والثاني ممثلا للاتحاد الأفريقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة