معارضة الأردن تتهم الحكومة بخلق التوتر لتمرير سياساتها   
الجمعة 1425/2/19 هـ - الموافق 9/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتهمت أحزاب المعارضة الأردنية الحكومة بالعمل على "تمرير" قرار رفع الأسعار من خلال "توترات سياسية" مصطنعة، في إشارة إلى الإجراءات الأمنية التي اتخذتها مؤخرا في إطار البحث عن مجموعة "إرهابية".

وفي بيان حمل توقيع الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي حمزة منصور حذرت أحزاب المعارضة من مغبة "تمرير هذه الموجة الساحقة من الغلاء". وأضاف البيان أن زيادة الرواتب التي أقرتها الحكومة لن تخفي حجم المشكلة.

وقال أحد المسؤولين في الجبهة جميل أبو بكر إن الحكومة "لم تقدم أي شيء حتى الآن" بشأن السيارات المفخخة التي أكدت الحكومة أنها دخلت.

وكان مسؤول أمني أردني أعلن الأسبوع الماضي أن الأجهزة الأمنية اعتقلت "عددا من المشتبه بارتباطهم بأحد التنظيمات الإرهابية"، مضيفا أنهم كانوا يخططون للقيام بعمليات تخريبية داخل المملكة.

وأعلنت مصادر من القوى الأمنية الأردنية بعد التحقيق أنها تبحث عن سيارتين محشوتين بالمتفجرات دخلتا إلى المملكة, الأمر الذي أكده وزير الخارجية مروان المعشر في حديث تلفزيوني.

ونفت المتحدثة الرسمية باسم الحكومة أسمى خضر الاثنين الماضي, ردا على سؤال حول شائعات عن "افتعال" الحكومة لقضية المجموعة الإرهابية للتغطية على رفع الأسعار.

وقد أعلنت الحكومة الأردنية السبت الماضي عن رفع أسعار المحروقات وضريبة المبيعات من 13% إلى 16% بهدف تخفيض العجز في الميزانية, الأمر الذي انتقدته جبهة العمل الإسلامي بشدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة