ملك الأردن يحذر من إضاعة فرصة التسوية هذا العام   
الخميس 1429/6/15 هـ - الموافق 19/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)

عبد الله الثاني دعا  في افتتاح المؤتمر لإخراج الشرق الأوسط من دائرة الخطر (الفرنسية)

حذر ملك الأردن عبد الله الثاني خلال المؤتمر الثالث للحائزين على جوائز نوبل من عدم تحقيق تسوية فلسطينية إسرائيلية هذا العام، واعتبر ذلك "خطأ كبيرا".

وقال في كلمة لدى افتتاح أعمال مؤتمر (بترا 4) لحائزي جائزة نوبل "سيكون من الخطأ الكبير تفويت الفرص المتاحة هذا العام لإقامة دولة فلسطينية ذات سيادة مستقلة وقابلة للحياة إلى جانب إسرائيل آمنة ومعترف بها في منطقة موحدة تنعم بالسلام".

ودعا الملك لإخراج الشرق الأوسط من "دائرة الخطر" مؤكدا أن "الخطوة الأهم في هذا الاتجاه هي تحقيق السلام من خلال إيجاد تسوية شاملة للنزاع العربي الإسرائيلي".

ووصف عبد الله الثاني فعاليات هذا العام بأنها تمثل فرصة فريدة لشباب المنطقة. وقال إن المشاركين في المؤتمر سيسهمون بمعرفتهم وخبرتهم في دعم القيادات الشابة بالمنطقة.

ويجتمع في بترا 4 الذي يقام بمدينة البتراء النبطية الأثرية (250 كلم جنوب العاصمة عمان) 29 من حائزي جوائز نوبل الأربعاء والخميس للسنة الرابعة على التوالي، للبحث في آفاق اقتصادية جديدة.

وسيناقش المشاركون مواضيع تتعلق بالاقتصاد العالمي والأمن الغذائي في العالم، والنزاعات والتنمية في الشرق الأوسط.

ومن المشاركين الدلاي لاما والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز وشخصيات أخرى كالرئيس السنغالي عبد الله واد والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى والرئيس الكرواتي ستيب ميسيتش.

وفي السياق التقى عبد الله الثاني اليوم بيريز حيث بحث معه عملية السلام مع الفلسطينيين، حسبما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

وذكر البيان أن الملك التقى الرئيس الإسرائيلي بصفته أحد الحائزين على  جائزة نوبل للسلام عام 1994.

الدلاي لاما وموسى شاركا بالمؤتمر إلى جانب 29 آخرين نالوا جائزة نوبل (الفرنسية)
مواضيع البحث
ويجمع المؤتمر الذي يعقد تحت عنوان (نحو آفاق اقتصادية وتعليمية جديدة) حائزين لنوبل في مجالاتها الستة السلام والاقتصاد والآداب والفيزياء والكيمياء والطب، برعاية صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية، بالتعاون مع مؤسسة إيلي فيزل للأعمال الإنسانية.

وستعقد خمس مجموعات عمل لمعالجة محاور: الجوع والأزمة الغذائية، الشباب والتعليم، العلم والتكنولوجيا، الأدب والثقافة، الطاقة، التنمية الاقتصادية في الشرق الأوسط.

وطالب فيزل وهو شاعر يهودي حاز على نوبل عام 1986 بتشكيل لجنة من حائزي الجائزة لمتابعة قضية الجوع في العالم وأزمة الغذاء، على أن تتحرك اللجنة إلى المناطق المنكوبة بالجوع لتقصي الحقائق من مصادرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة