أوكرانيا تعرض خطتها للسلام على الاتحاد الأوروبي   
الاثنين 25/8/1435 هـ - الموافق 23/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:54 (مكة المكرمة)، 9:54 (غرينتش)

تعرض كييف اليوم خطة السلام التي أعدتها على اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، في حين حث الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وقادة آخرين في العالم على مساعدة بلاده بفعالية أكثر لحل التمرد بشرق البلاد.   

وتوجه وزير الخارجية الأوكراني بافلو كليمكن اليوم إلى لوكسمبورغ ليعرض على نظرائه الأوروبيين خطة السلام التي طرحها بوروشينكو لتسوية النزاع مع الانفصاليين في شرق البلاد والمدعومة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ومن المتوقع أن تهيمن أزمة أوكرانيا على اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم، وسط شكوك حول النوايا الحقيقية لموسكو، وذلك قبل بضعة أيام من توقيع كييف على اتفاقية التعاون التاريخية مع الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة المقبل.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن القادة الأوروبيين سيستمرون في محاولاتهم لفهم خطوات بوتين الذي أعلن عن ترحيبه وهو غير راض بوقف إطلاق النار، في الوقت الذي أمر فيه قواته بإجراء مناورات واسعة.

 بوروشينكو أبلغ ميركل بأن وقف إطلاق النار خُرق أكثر عشرين مرة (الأوروبية)

وقال مكتب بوروشينكو اليوم إن الرئيس أبلغ ميركل في اتصال هاتفي أمس بأن مشاركتها والقادة الآخرين في العالم ضرورية للغاية للتوصل لتسوية الصراع بشرق أوكرانيا.

خرق الهدنة
وأبلغ بوروشينكو ميركل بأن وقف إطلاق النار الذي أعلنه الجمعة الماضية من جانب واحد تم خرقه أكثر من عشرين مرة خلال 24 ساعة من قبل المسلحين بمنطقتي دونيتسك ولوغانسك بشرق البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن هذا أول اتهام معلن للقيادة الأوكرانية للقوى الموالية لروسيا في شرق أوكرانيا بعدم الالتزام بالهدنة التي أعلنها بوروشينكو.

ومع ذلك، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اتصال هاتفي مع نظيره الألماني فرانك-والتر شتاينماير إن هناك حاجة لوقف مستمر لإطلاق النار بشرق أوكرانيا قبل البدء في أي مفاوضات سلام.

كذلك أورد الكرملين أن الرئيس بوتين قال لنظيره الفرنسي فرانسوا هولاند وميركل -في اتصال هاتفي أمس- إن خطة السلام في أوكرانيا يجب أن يدعمها وقف فعلي لإطلاق النار.

وأضاف الكرملين في بيان -عن اتصال هاتفي بين بوتين والزعيمين الأوروبيين أمس- أن بوتين أعرب عن دعمه لقرار بوروشينكو تنفيذ خطة السلام، وتم التشديد على أن النوايا التي أعلنها رئيس أوكرانيا يجب أن يدعمها وقف فعلي لإطلاق النار.

وكان الرئيس الروسي قد وعد بمساندة خطة بوروشينكو للسلام. وكان كل من بوروشينكو وبوتين قد دعيا إلى الحوار لإنهاء الصراع بأوكرانيا والذي يُعتبر أخطر أزمة بين الشرق والغرب منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة