جدل حول قسم الولاء الأميركي   
الثلاثاء 1425/2/16 هـ - الموافق 6/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الاتجاه المحافظ بإدارة بوش يلقى معارضة من العديد من فئات المجتمع الأميركي (الفرنسية)
تنظر المحكمة الدستورية الأميركية في مدى دستورية عبارة "في ظل الله" في قسم الولاء الأميركي.

وتعترض شرائح مختلفة من المجتمع الأميركي من أبرزها العلمانيون على هذه العبارة لتعارضها -كما يقولون- مع مبدأ فصل الدين عن الدولة. ورغم المظاهرات التي سيرها من يتبنون هذا الرأي فإن غالبية الأميركيين تبدو مؤيدة لبقاء هذه العبارة في القسم.

ويقول مراقبون إن الولايات المتحدة اتخذت بقيادة الرئيس جورج بوش تدريجيا وجها محافظا معززة في تحولها هذا حالة حرب تعيشها البلاد وتجعل أي معارضة لهذا التغيير موضع شبهة.

ويتأكد هذا التوجه بالإضافة إلى قسم الولاء الذي يردده التلاميذ في المدارس يوميا، أيضا من خلال الحملات القوية للدفاع عن الزواج وإقامة مدارس غير مختلطة لكل من الإناث والذكور.

وكانت محكمة كالفورنيا قد اعتبرت قسم الولاء مناقضا للدستور، إلا أن المحكمة علقت قرارها نتيجة ضغط المحافظين الذين نجحوا في تجييش القوى السياسية كلها للدفاع عن القسم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة