ظهور حالتين جديدتين لإنفلونزا الطيور بتايلند   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)

تايلند تتخوف من انتشار المرض بعد نفوق مئات الدواجن (رويترز-أرشيف)
قال نائب وزير الزراعة التايلندي نيوين شيدشوب إن هناك حالتين جديدتين لتفشي الإصابة بالفيروس المسبب لإنفلونزا الطيور الذي أودى بحياة ثمانية أشخاص في البلاد في مستهل العام الحالي.

وأوضح شيدشوب أن نتائج الفحص المعملي تؤكد أن هذه الإصابات هي من نوع H5 N1, وقد تم الكشف عنها في مزرعتين بإيوتهايا وفاتوم ثاني القريبتين من العاصمة بانكوك.

وذكر مسؤولون أمس أن تايلند تتحرى احتمال انتشار إنفلونزا الطيور من جديد بعد نفوق 600 دجاجة في مزرعة قرب العاصمة خلال الأيام القليلة الماضية.

وتعيش تايلند -رابع أكبر مصدر للدواجن في العالم- حالة تأهب خشية عودة انتشار إنفلونزا الطيور بعد أن اجتاح الفيروس المسبب للمرض والذي يمكن أن يقتل البشر أرجاء آسيا منذ أواخر العام الماضي.

واكتشفت آخر حالة مسجلة في تايلند في دجاج نافق بمزرعة أبحاث في إحدى الجامعات بمدينة تشيانغ ماي الشمالية في مايو/أيار الماضي.

وبموجب المعايير التي وضعها مسؤولون عالميون في صحة الحيوان لا يمكن إعلان خلو دول من إنفلونزا الطيور إلا بعد مرور ستة أشهر دون رصد حالات جديدة.

وأودى فيروس H5 N1 بحياة 24 شخصا في آسيا هذا العام كما تسبب في نفوق أو إعدام ملايين الطيور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة