انضمام معتقلين بغوانتانامو لزملائهم المضربين عن الطعام   
الجمعة 1427/5/6 هـ - الموافق 2/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:56 (مكة المكرمة)، 14:56 (غرينتش)

المعتقلون بغوانتانامو المضربون عن الطعام ارتفع عددهم  إلى حوالي تسعين (رويترز-أرشيف)

انضم خمسة معتقلين في غوانتانامو إلى زملائهم الذين أضربوا عن الطعام احتجاجا على أوضاعهم بالمعتقل الأميركي الواقع في خليج كوبا.

وقال روبرت دوراند وهو أحد المتحدثين باسم غوانتانامو إن عدد المضربين عن الطعام ارتفع إلى 89 سجينا.

وذكر أن ستة من المعتقلين يجري إطعامهم رغما عنهم عن طريق أنابيب، ومنهم ثلاثة رفضوا تناول الطعام منذ أغسطس/آب الماضي.

وأوضح دوراند أن الجيش الأميركي يعتبر السجناء مضربين عن الطعام إذا تركوا تسع وجبات متعاقبة، وأن عدد الذين ينطبق عليهم هذا التعريف زاد إلى 89 أمس من 75 الاثنين الماضي. وأضاف أن جميع المضربين تحت الملاحظة الطبية على مدار الساعة.

من جهته اعتبر عضو اتحاد الحريات المدنية الأميركي بن ويزنار أن هذا الإضراب هو بمثابة نداء للعالم لمساعدتهم، وللضغط على واشنطن بإطلاق سراحهم.

وأشار بن ويزنار إلى أن الغالبية منهم لم توجه له أي تهمة منذ  أربع سنوات ونصف السنة, ووجهت التهمة فقط لعشرة من السجناء بوصفهم مقاتلين أعداء.

ومن المتوقع أن تصدر المحكمة العليا الأميركية نهاية يونيو/ حزيران حكما فيما إذا كانت هذه المحاكمات لجرائم الحرب موافقة للدستور أم لا.

وتضم القاعدة البحرية الأميركية بخليج غوانتانامو نحو 460 أجنبيا تشتبه الولايات المتحدة في أنهم من نشطاء القاعدة وحركة طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة