بوش يطالب بوقف الاسيتطان وعباس يضمن التهدئة   
الخميس 1426/9/18 هـ - الموافق 20/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:48 (مكة المكرمة)، 17:48 (غرينتش)

عباس ذهب لواشنطن بسلسة من المطالب (الفرنسية)

طالب الرئيس الأميركي جورج بوش إسرائيل بوقف التوسع الاستيطاني وإزالة النقاط الاستيطانية العشوائية.

وفي مؤتمر صحفي مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في واشنطن، حث بوش السلطة على التصدي لما أسماه الإرهاب حتى يتسنى السير قدما في عملية السلام بالشرق الأوسط.

من جانبه أكد عباس أن السلطة تعمل على ضمان استمرار الهدنة، مشيرا إلى أنها خطت خطوات فاعلة لفرض سيادة القانون ومنع المظاهر المسلحة، وقال إن السلطة تعمل على تعزيز الشعار الذي رفعته في حملة الانتخابات الرئاسية "وأيده الشعب الفلسطيني" والذي يؤكد على السلطة الواحدة والقانون الواحد والسلاح الشرعي الواحد والتعددية السياسية.

ودعا عباس إلى البدء فورا بتنفيذ خطة خارطة الطريق وتفاهمات شرم الشيخ بخصوص وقف النشاطات الاستيطانية وبناء الجدار في الضفة الغربية وانسحاب القوات الإسرائيلية إلى مواقع ما قبل 28 سبتمبر/أيلول 2000، وطالب إسرائيل بإزالة الحواجز التي تجعل حياة الفلسطينيين مليئة بالمعاناة، ودعاها أيضا إلى الإفراج عن "أسرى الحرية" من السجون الإسرائيلية.

وكان عباس الذي وصل أمس إلى واشنطن قد أجرى محادثات مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندليزا رايس قبل أن يعقد لقاء مع بوش هو الأول منذ الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة