وثائق بريطانية تؤكد معاملات عنصرية في الجيش   
الأربعاء 24/11/1425 هـ - الموافق 5/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:22 (مكة المكرمة)، 23:22 (غرينتش)
الجيش البريطاني لم يسلم من العنصرية بسبب اللون أو العرق(رويترز- أرشيف)
كشفت وثائق بريطانية أن الجيش البريطاني عمل سرا على الحد من انضمام مجندين من أقليات عرقية إلى صفوفه لمدة 20 عاما.

وأظهرت الوثائق أن كل الجنود ذوي الملامح الآسيوية أو الزنجية كانوا يصنفون في الخانة "دي" بهدف الحد من أعدادهم، غير أن مسؤولين ووزراء في الحكومة البريطانية نفوا صحة ما جاء في هذه الوثائق. 
 
وكان تصنيف الجنود يوكل إلى الأطباء العسكريين الذين أعطيت لهم كامل الحرية في اتخاذ القرار.
 
ويأتي الكشف عن هذه الوثائق عقب صدور قانون جديد يتيح للعامة والصحف الاطلاع على الأرشيف العام بعد أن كان محظورا الاطلاع عليه إلا بعد مرور 30 عاما.
 
يذكر أن هذا النظام ورد في مذكرة تعود إلى عام 1972 وكان متبعا قبلها بـ15 عاما أي منذ عام 1957 كما ذكر في مذكرة أخرى تعود إلى العام 1975.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة