المحكمة العليا الأميركية ترفض النظر في قضية صحفية   
الاثنين 1426/5/21 هـ - الموافق 27/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:45 (مكة المكرمة)، 17:45 (غرينتش)

المحكمة العليا تبقي قضية صحفية بشأن مصادر الأخبار معلقة (رويترز-أرشيف)

رفضت المحكمة العليا في الولايات المتحدة اليوم الاثنين النظر في القضية التي رفعها الصحفيان جوديث ميلر وماثيو كوبر المهددان بالسجن لرفضهما كشف مصادرهما في تحقيق يهم البيت الأبيض.
 
وكانت المحكمة العليا تمثل الملاذ الأخير بالنسبة للصحفيين بعدما أكدت محكمة استئناف اتحادية أميركية في أبريل/نيسان الماضي أن الصحفيين الأميركيين العاملين في صحيفة "نيويورك تايمز" ومجلة "تايم" مهددان بأن يسجنا 18 شهرا إذا أصرا على رفض الإدلاء بشهادتهما أمام محكمة.
 
ويهدف التحقيق الذي طلب فيه من الصحفيين أن يكشفا مصادرهما إلى معرفة حقيقة تسريب أحد المسؤولين في البيت الأبيض للصحافة أن فاليري بلايم زوجة السفير السابق جوزيف ويلسون تنتمي إلى الاستخبارات المركزية. ويعتبر كشف هوية أحد عناصر الاستخبارات جنحة في الولايات المتحدة.
 
وقال ويلسون إن تسريب هذه المعلومة يهدف إلى معاقبته لتشكيكه علنا في صحيفة "نيويورك تايمز" في يوليو/تموز 2003 بتأكيدات الرئيس جورج بوش أن صدام حسين سعى للحصول على اليورانيوم في النيجر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة