مقتل وإصابة جنود مصريين بهجوم مزدوج في سيناء   
الخميس 1436/6/12 هـ - الموافق 2/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:32 (مكة المكرمة)، 7:32 (غرينتش)

قتل 10 جنود مصريين وأصيب 11 بهجومين شنهما مسلحون على حاجزين عسكريين شمالي سيناء.

وقالت مصادر أمنية مصرية إن المسلحين استهدفوا الحاجزين في منطقتي الشيخ زويد ورفح شمالي شبه جزيرة سيناء بواسطة القذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة.

وبينما نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصادر أمنية هذه الحصيلة، تحدثت مصادر أخرى عن مقتل سبعة جنود. وجاء الهجوم المزدوج رغم سلسلة من العمليات العسكرية شنها الجيش المصري.

من جهتها قالت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية إن القوات المتمركزة في الحاجزين تصدت للمهاجمين وقتلت 15 منهم.

ويرجح أن المهاجمين على صلة بما يسمى "ولاية سيناء", وهو التنظيم الذي كان يسمي نفسه "أنصار بيت المقدس" قبل أن يعلن مبايعته تنظيم الدولة الإسلامية. وكان هذا التنظيم تبنى معظم الهجمات التي استهدفت القوات العسكرية والأمنية المصرية شمالي سيناء في الأشهر القليلة الماضية.

وكان من بين أعنف عمليات تنظيم ولاية سيناء العملية التي استهدفت مقار عسكرية في شمالي سيناء نهاية يناير/كانون الثاني الماضي وأوقعت عشرات القتلى في صفوف الجيش المصري.

ورد الجيش والأجهزة الأمنية بحملات عسكرية وأمنية شملت تدمير مئات المنازل برفح قرب الحدود مع قطاع غزة, فضلا عن تدمير مزيد من الأنفاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة