روسيا تؤكد مصرع أحد زعماء المقاتلين الشيشان   
الثلاثاء 10/1/1425 هـ - الموافق 2/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيلاييف قاد القوات الشيشانية إلى بعض أكبر انتصاراتها (أرشيف)
قالت روسيا الثلاثاء إن قواتها قتلت رسلان جيلاييف أحد قادة المقاتلين الشيشان البارزين وواحدا من بين أكثر المطلوبين لديها.

وعرضت قناة NTV الروسية صورا لجثة رجل ملتح مسجاة على طاولة معدنية وقد غطيت بكاملها بملاءة من البلاستيك الأسود، في حين أخذ أطباء عسكريون وضباط في الجيش ينظرون إليها.

وقال باسم جهاز المخابرات الاتحادي سيرجي إيجناتشنكو "نستطيع أن نؤكد أن هذه جثة جيلاييف فنحن نعلم بوجود جرح على إحدى ساقيه.. كما وجدنا معه خنجره الذي نعلم أنه ما كان ليتركه أبدا".

ولم يتم تأكيد أو نفي الخبر من جانب المصادر الإخبارية التابعة للمقاتلين، في حين ذكرت صحيفة كوميرسانت أن حرس الحدود قتلوا جيلاييف حين تعرفوا عليه حيث كان يقوم بزيارة قريته.

وكان مقتل جيلاييف نهاية الأسبوع الماضي قد أعلن أمس الاثنين، غير أن المحللين شككوا في صحة هذا الخبر إذ أنه سبق إعلان مقتله مرتين خلال هذا العام.

وسيعزز توقيت إعلان الخبر من احتمالات إعادة انتخاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأكيدة في الانتخابات التي تجرى يوم 14 مارس/ آذار الجاري.

وكان جيلاييف قد قاد القوات الشيشانية إلى بعض أكبر انتصاراتها في القتال لإخراج القوات الروسية من الشيشان وهو الهدف الذي حققته عام 1996، ومنذ ذلك الحين شنت هذه القوات حرب عصابات على قوات الرئيس بوتين.

وقاد جيلاييف المعروف أيضا باسم حمزة سلسلة من الهجمات على المناطق الواقعة على الحدود الشيشانية، من بينها هجوم على داغستان أواخر العام الماضي أسفر عن مقتل أكثر من عشرة من حرس الحدود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة