الأميركيون يقتلون 16 مدنيا وطالبان تتبنى هجوما عليهم   
الأحد 1428/2/14 هـ - الموافق 4/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:56 (مكة المكرمة)، 16:56 (غرينتش)

القوات الأميركية تورطت مرارا في مقتل مدنيين بأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قال التحالف الدولي الذي تقوه الولايات المتحدة في أفغانستان إن 16 مدنيا قتلوا وجرح 24 آخرون في شرق البلاد اليوم، حين أطلقت قافلة عسكرية أميركية النار عليهم ردا على هجوم استهدفها.

وأوضح التحالف أن سيارة مفخخة استهدفت القافلة العسكرية الأميركية في إحدى مدن ولاية ننغرهار وعاصمتها جلال آباد (شرق) في كمين على جبهات عدة. وأضاف أن قوات التحالف ردت على ذلك الهجوم بإطلاق النار للدفاع عن الدورية.

وأشار التحالف إلى أن أربعة مدنيين آخرين توفوا لاحقا متأثرين بجروحهم. وقد جرح 24 مدنيا خلال الهجوم الذي أسفر عن إصابة جندي أميركي بجروح.

وأفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان أن حركة طالبان تبنت ذلك الهجوم، ونقل عن متحدث باسمها أن أحد عناصر الحركة تمكن من التسلل بين سيارتين تابعتين لقوات التحالف وفجر نفسه.

وقد تجمع المئات في مكان الحادث تعبيرا عن احتجاجهم على مقتل المدنيين وألقوا بالحجارة على عناصر الشركة التي جاءت للتحقيق في الحادث. وقد ردد بعض المتظاهرين شعارات معادية للولايات المتحدة وللرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

وفي تطور آخر أعلنت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) التابعة لحلف الناتو مقتل اثنين من قواتها في معركة جنوبي أفغانستان أمس.

ولم يوضح بيان إيساف موقع المعركة ولا جنسية الجنديين القتيلين. وينتشر جنود كنديون وبريطانيون وهولنديون ضمن قوة الناتو في جنوب أفغانستان حيث كثف مقاتلو حركة طالبان عملياتهم.

ومنذ بداية العام الحالي قتل عشرون جنديا من قوات الناتو والتحالف في أفغانستان التي ينتشر فيها نحو 46 ألف جندي أجنبي بينهم أكثر من 35 ألفا في إطار قوة إيساف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة