أمير قطر: العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة جريمة حرب   
الاثنين 1430/1/8 هـ - الموافق 5/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:37 (مكة المكرمة)، 16:37 (غرينتش)
الشيخ حمد بن خليفة: دماء الشهداء أمانة في أعناقنا جميعا (الجزيرة)

أكد أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لا يمكن إلا أن يكون جريمة حرب، وقال إن "عظم الجريمة التي ترتكب يحتم علينا التحرك" لوقفها.
 
وأضاف الأمير في كلمة بثتها الجزيرة أن "دماء الشهداء أمانة في أعناقنا جميعا"، معتبرا أن قطاع غزة يخضع منذ ثلاثة أعوام لـ"حصار ظالم يشمل حتى الغذاء والدواء"، لأن "الشعب الفلسطيني تعامل مع الديمقراطية بجد وقرر خياراته".
 
وخاطب الشيخ حمد بن خليفة قادة إسرائيل قائلا إن "قتل المدنيين الأبرياء والغطرسة العسكرية لن تأتي بالأمن لا لكم ولا لنا، وسوف تكون لها نتائج كارثية"، محذرا مما سيخلفه ذلك من أثر على الأجيال الفلسطينية والعربية القادمة.
 
وأكد أمير قطر أن أي تحرك سياسي لا يجب أن يكون هدفه "حصاد نتائج العدوان أو ترجمة جرائمه إلى إنجازات سياسية تخدم المعتدي"، وأن أي وقف لإطلاق النار يجب أن يشمل رفع الحصار وفتح المعابر.
 
وأضاف أن التهدئة لم تمنع إسرائيل من الاغتيالات والاجتياحات وأنه في ظلها فرض الحصار وتحول قطاع غزة إلى "معسكر اعتقال فشل في كسر إرادة الشعب وجاء العدوان استمرارا له".
 
ودعا إلى وقف العدوان ورفع الحصار، الذي وصفه بـ"غير القانوني" و"غير الإنساني"، مؤكدا أن أي تبرير له هو أيضا "غير قانوني" و"غير أخلاقي"، واستغرب أن "يبرر التعاون مع حصار غير قانوني" بمبررات قانونية.
 
وجدد أمير دولة قطر دعوته لعقد قمة عربية طارئة لاتخاذ موقف من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وقال إن ذلك "أقل ما تتوقعه الشعوب منا".
 
وأضاف أن "الإشكال ليس في القمة بل في إرادتنا التي نأتي بها إلى القمة"، وقال "ما لم تتوفر لدينا الإرادة فلن يستمع لنا المجتمع الدولي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة