أكثر من 60 شاعرا في عكاظية الشعر العربي بالجزائر   
الأحد 1428/2/8 هـ - الموافق 25/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)
شعراء من مختلف الدول العربية يشاركون في الاحتفالية الأدبية الجزائرية (الجزيرة نت)
 
 
يتناوب اعتبارا من يوم غد أكثر من 60 شاعرا عربيا على منصة "عكاظية الشعر العربي بالجزائر" التي تنطلق فعالياتها في قصر الثقافة بالعاصمة الجزائر. ويدخل تنظيم هذه التظاهرة الشعرية الكبيرة في إطار فعاليات "الجزائر عاصمة الثقافة العربية" التي يحتضنها البلد خلال عام 2007 كله.
 
هذا ما أعلنه اليوم الخضر بن تركي مدير الديوان الوطني للثقافة والإعلام، الهيئة المشرفة على تنظيم النشاطات الثقافية والإعلامية للتظاهرة. ويحضر عكاظية الجزائر شعراء من كل البلاد العربية بينهم من مصر عبد المعطي حجازي، ومن العراق ساجدة الموسوي، ومن تونس منصف المزغني والمغربية وفاء عمراني.
 
ويمثل موريتانيا الشاعر أبو شجة ولد دبالة، وتحضر من الإمارات الشاعرة ميسون صقر، إلى جانب الشاعر السوري عدنان عبد الوهاب، والفلسطيني محمد أبو هشهش. بينما يمثل الجزائر عدد من الشعراء أبرزهم عز الدين ميهوبي وسليمان جوادي، ومصطفى محمد الغماري، وعمر البرناوي والمغترب عمر أزراج.
 
الجذور والمستقبل
الجزائر عاصمة الثقافة العربية لعام 2007
وتنظم عكاظية الجزائر للشعر العربي تحت عنوان "الجذور والمستقبل" وتتخلل الأمسيات الشعرية لقاءات أدبية وندوات فكرية يحييها أدباء وجامعيون وباحثون في التراث من الجزائر، ومن العالم العربي. وتتناول الندوات مسائل الشعر العربي والعولمة، والشعر العربي والتراث، وإنسانية الشعر العربي، والإعلام والقصيدة العربية، والشعر العربي والمقاومة، والقضايا العربية والشعر العربي.
 
وأكد بن تركي في المؤتمر الصحفي، توفير كل الإمكانيات لإنجاح التظاهرة الشعرية العربية، حيث تحرص الجزائر على أن تكون في مكانتها بين الدول العربية، بتعزيز روابطها الثقافية عبر امتدادها الحضاري الطبيعي. ويعد الإنتاج والتعبير الشعري أهم وسائل التواصل والترابط العربي.
 
وكشف بن تركي عزم الجزائر على أن تصبح العكاظية تقليدا ثقافيا متواصلا حتى بعد انتهاء فعاليات الجزائر عاصمة الثقافة العربية. وتقوم الهيئات الثقافية المشرفة على التظاهرة فعلا بالاستعداد لتأسيس عكاظية الجزائر للشعر العربي بصفة منتظمة تدعو إليها الشعراء العرب في منتدى متميز.
 
من جهته عبر الشاعر الجزائري عمر أزراج عن تفاؤله بتنظيم عكاظية الشعر العربي في الجزائر، وقال إنه يتوسم أن يساهم الشعراء من كل البلاد العربية، من خلال شعرهم، في زرع بذور المصالحة والتضامن والحب في الجزائر. ويقاسمه في ذلك الشاعر عمر البرناوي الذي أشاد بالتظاهرة واعتبرها مبادرة عظيمة وفضاء لالتقاء الشعراء العرب في بلاد الجزائر.
 
ويفتتح عكاظية الشعر العربي الشاعر المصري عبد المعطي حجازي في الأمسية الأولى، وتتواصل الأمسيات الشعرية والندوات الأدبية والفكرية يوميا لغاية مطلع الشهر المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة