الأطلسي يعين وزيرا تركيا سابقا مندوبا مدنيا بأفغانستان   
الخميس 1424/9/27 هـ - الموافق 20/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عين الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون أمس الأربعاء وزير الخارجية التركي السابق حكمت تشيتين ممثلا مدنيا أعلى للحلف في أفغانستان في منصب استحدث أخيرا.

وقال روبرتسون في بيان إن تشيتين "سيلعب دورا حاسما من أجل نجاح مهمة قوة إيساف التابعة لحلف الأطلسي", معبرا عن ثقته بأن الوزير السابق "سيقدم مساهمة كبيرة لهذا الهدف".

وأوضح بيان حلف الأطلسي أن تشيتين "سيكلف بالعمل على إحراز تقدم في تنفيذ الشقين السياسي والعسكري من المساعدة التي يقدمها حلف الأطلسي للسلطة الأفغانية الانتقالية".

وتولى حكمت تشيتين وزارة الخارجية التركية بين 1991 و1994 وعين رئيسا للبرلمان بين 1997 و1999. كما شغل مناصب وزارية عدة في حكومات تركية مختلفة.

وعبرت أنقرة في بيان عن ارتياحها لتعيين تشيتين لولاية من ستة أشهر قابلة للتجديد. وجاء في البيان الصادر عن وزارة الخارجية أن "تركيا التي تقيم منذ قرون علاقات صداقة مع أفغانستان, لطالما عملت من أجل وحدتها الوطنية وسلامة أراضيها واستقلالها".

وتولى حلف الأطلسي في أغسطس/ آب الماضي قيادة القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن (إيساف), وهي قوة تضم أكثر من خمسة آلاف عنصر ومكلفة بتوكيل من الأمم المتحدة بضمان الأمن في كابل ومحيطها بالتنسيق مع السلطات الأفغانية.

من جهة أخرى, وافق الحلف الأطلسي والأمم المتحدة في أكتوبر/ تشرين الأول على مبدأ توسيع نطاق عمل إيساف إلى خارج منطقة كابل لمواجهة تفاقم الوضع الأمني في البلاد.

غير أنه من الصعب تنفيذ هذه المهمة ميدانيا نظرا لغياب الوسائل المادية والإنسانية الضرورية بهذا الهدف.

وتولت تركيا العام الماضي قيادة قوة إيساف لمدة ستة أشهر ولا تزال وحدة صغيرة من الجنود الأتراك منتشرة في هذا البلد في إطار هذه القوة. وطلب روبرتسون من تركيا خلال زيارة لإسطنبول الشهر الماضي إرسال تعزيزات من القوات للقيام بمهمات في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة