فرنسا تعتقل خمسة "إسلاميين" وتصادر أسلحة   
السبت 1428/11/8 هـ - الموافق 17/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:48 (مكة المكرمة)، 0:48 (غرينتش)
الشرطة الفرنسية شنت في الأشهر الماضية عمليات دهم لاعتقال "إسلاميين" مشتبه فيهم (الفرنسية-أرشيف)
اعتقلت الشرطة الفرنسية خمسة "إسلاميين" في مدينتي بيزانسون وبونتارلي شرقي البلاد وضبطت بحوزتهم أسلحة بينها بنادق رشاشة من طراز كلاشنكوف ومسدسات وفق ما ذكرته مصادر أمنية وقضائية فرنسية الجمعة.
 
وتشتبه الشرطة في أن المعتقلين -الذين ألقي القبض عليهم الثلاثاء الماضي- كانوا يتدربون للقتال في العراق، لكن مصادر قضائية ما زالت تنظر في دوافع الرجال الخمسة رغم إقرارها أن بعضهم يستعد للقتال في العراق.
 
وأوضحت المصادر أن الرجال الخمسة المشتبه فيهم هم جزائري وفرنسي من أصل جزائري وثلاثة فرنسيين من أصل بوسني تتراوح أعمارهم بين 22 و45 عاما، مشيرة إلى اعتقال اثنين آخرين في نفس القضية والإفراج عنهما لاحقا.
 
وأضافت المصادر أن المعتقلين جميعا كانوا يترددون على مسجد بمدينة بيزانسون وكانوا تحت المراقبة منذ سنوات عدة.
 
ويعتقد أن هذه المجموعة -طبقا للمصادر- أجرت تدريبات شبه عسكرية في الغابات، حيث عثرت الشرطة على عشرات المسدسات وعدد من البنادق ومعدات صيد ووسائل تمويه.
 
وذكرت المصادر أن المعتقلين كانوا يخططون "للجهاد" وكانوا يأملون التحرك عندما تسنح الفرصة لهم.
 
ويتوقع أن يوجه الادعاء العام اتهامات لعناصر المجموعة بـ"تشكيل مجموعة إجرامية بهدف التحضير لعمل إرهابي" مما يعني مواجهة عقوبة بالسجن عشر سنوات في حال إدانتهم.
 
وكانت السلطات الفرنسية اعتقلت الشهر الماضي سبعة "إسلاميين" مشتبه فيهم معظمهم في مدنية تولوز في إطار تحقيق في شبكة تجنيد مقاتلين للقتال في العراق يشتبه في ارتباطها بتنظيم القاعدة مرورا بمصر والسعودية وسوريا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة