الأمن الجزائري يعتقل أحد أبرز قادة قاعدة المغرب الإسلامي   
الثلاثاء 1428/11/11 هـ - الموافق 20/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:41 (مكة المكرمة)، 0:41 (غرينتش)
مروحية حربية بسماء منطقة من بلاد القبائل حيث يتركز نشاط التنظيم (الفرنسية-أرشيف)
اعتقلت قوات الأمن الجزائرية أحد أبرز قادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الجماعة السلفية للدعوة والقتال.
 
وحسب وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن مصدر أمني فإن فاتح بودربالة واسمه الحركي عبد الفتاح أبو بصير قائد منطقة العاصمة, اعتقل في مخبأ هو واثنان من رفاقه, بناء على معلومات قدمها مواطنون.
 
ولم يذكر المصدر مكان وزمان اعتقال أبو بصير, لكنه تحدث عن مصادرة نحو 800 كيلوغرام من المتفجرات وثلاث قنابل و20 صاعقا, معدة كلها لتستعمل في هجمات في شهر رمضان الماضي, اعترف أبو البصير بأنه خطط لها.
 
ويوصف أبو بصير -الذي التحق بالعمل المسلح قبل 14 عاما- بالرجل القوي في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي, وهو مسؤول مباشرة أمام قائده أبو مصعب عبد الودود, واعتقاله يأتي بعد مصرع خبير المتفجرات الأول في التنظيم الشهر الماضي ومسوؤل المالية في الأسبوع الماضي.
 
وانخفض العنف كثيرا في السنوات الأخيرة في الجزائر, لكنه بدأ يتصاعد تدريجيا منذ انضمام الجماعة السلفية إلى تنظيم القاعدة في يناير/ كانون الثاني الماضي, وتركز خاصة في منطقة القبائل, وتميز بالانتقال إلى تكتيك السيارات المفخخة والعمليات الانتحارية. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة