السيستاني يريد دستورا يحترم هوية العراقيين   
الأحد 19/1/1426 هـ - الموافق 27/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:52 (مكة المكرمة)، 15:52 (غرينتش)

السيستاني يريد دستورا يحترم الهوية الإسلامية للعراقيين (أرشيف- الفرنسية)

أكد الشيخ عبد الزهرة الساعدي وكيل المرجع الأعلى آية الله علي السيستاني في مدينة بغداد لصحيفة الخليج أن مسألة الدستور بالنسبة للمرجعية "مطلب غير قابل للنقاش لأنه يحدد هوية البلد لفترة ربما تزيد على قرن".

وقال الساعدي إن المرجعية "تريد من الذين يضعون الدستور احترام هوية الشعب العراقي، وبما أن الإسلام هو دين الغالبية في العراق فإنها تريد دستورا يحترم تلك الهوية".

وفي رده على سؤال حول احتمال طرح مسودة الدستور الجديد على المرجع الأعلى السيستاني، قال الساعدي إن "السيستاني لا يفرض آراءه على أحد، وإن البرلمان هو الجهة المسؤولة عن صياغة الدستور وهو بكل تأكيد سيراعي الخصوصيات الثقافية للشعب العراقي".

وأشار الساعدي إلى أن المرجعية "لا تتدخل في الشؤون السياسية للبلد فهي من اختصاصات الحكومية العراقية، ولا تتدخل أيضا في التعيينات الوزارية، ولا تتدخل إلا في كبريات الأمور".

وحول لقاء السيستاني برئيس حزب الدعوة الدكتور إبراهيم الجعفري مرشح الائتلاف الموحد لرئاسة الوزراء، أوضح الساعدي أنه "تم خلال اللقاء مناقشة أمور عديدة تخص العراق ما بعد الانتخابات، حيث أوصى السيستاني خلال اللقاء بضرورة التعاون مع مكونات البرلمان من أجل خدمة العراق، وبمراعاة الظروف الاستثنائية التي ألمت بالعراق وحالت دون مشاركة بعض الشرائح الأخرى".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة