تساؤلات بشأن إعلان ساركوزي اعتقال خلية إرهابية   
الأربعاء 1426/8/25 هـ - الموافق 28/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:44 (مكة المكرمة)، 11:44 (غرينتش)

تعددت اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الأربعاء فتحدثت إحداها عن تساؤلات تثار بشأن إعلان وزير الداخلية الفرنسي اعتقال خلية إرهابية, وتناولت أخرى ما أسمته ارتياح ضمير الإرهابيين التائبين في الجزائر, وتطرقت ثالثة لتقرير يدق ناقوس الخطر في أميركا قبل كاترينا بثمانية أشهر.

"
مكافحة الإرهاب لا يجوز أن تستغل لتحقيق مآرب سياسية, وما فعله ساركوزي مدعاة للقلق ويجعلنا نشكك في قدرته على القيام بمسؤوليات كوزير للداخلية
"
الاشتراكيون/لوموند
إعلان سابق لأوانه
قالت صحيفة لوموند إن الحزب الاشتراكي الفرنسي يتهم وزير الداخلية الفرنسي نيكولا ساركوزي بأنه أعلن خلال حلقة من برنامج تلفزيوني مسجل اعتقال تسعة أشخاص مقربين من الجماعات الإسلامية بتهمة التخطيط لعملية إرهابية وذلك قبل خمسة أيام من القبض الفعلي على تلك المجموعة.

ونقلت الصحيفة عن ساركوزي قوله في ذلك البرنامج الذي سجل يوم الاثنين ليبث الأربعاء الماضية "في الوقت الذي أحدثكم فيه تجري اعتقالات احترازية" مشيرة إلى أن الاشتراكيين رأوا في ذلك تلميحا إلى الاعتقالات التي تمت يوم الاثنين في أوساط الإسلاميين والتي حظيت بتغطية إعلامية منقطعة النظير.

وذكرت أن مساعدي ساركوزي فندوا تلك الاتهامات وأشاروا إلى أن ما عناه الوزير هو اعتقالات أخرى حيث "تجري اعتقالات في صفوف الإسلاميين بشكل يومي", أما حضور الصحفيين إلى عين المكان فأرجعه هؤلاء المسؤولون إلى تعدد الأجهزة التي شاركت في هذه المهمة.

لكن الحزب الاشتراكي اعتبر هذا خطأ جسيما وطالب ساركوزي رسميا وفي أسرع وقت ممكن أن يشرح الأسباب التي حملته على الإفصاح بصورة مسبقة عن عملية ضد الإرهابيين وهي في صدد التنفيذ, مما يعتبر أمرا خطيرا ومضرا بالأمن العام.

وقالت الصحيفة إن الاشتراكيين أكدوا أن مكافحة الإرهاب لا يجوز أن تستغل لتحقيق مآرب سياسية, معتبرين أن ما فعله ساركوزي مدعاة للقلق ويجعلهم يشككون في قدرته على القيام بمسؤوليات وزير للداخلية.

"
من كانوا بالأمس إرهابيين هم الآن أصحاب الثراء والرخاء فقد اتفقوا مع العسكريين على أشياء ملموسة وفرت لهم ضمانات واضحة
"
شاب جزائري/ليبراسيون
ارتياح ضمير
كتب مراسل صحيفة ليبراسيون في الجزائر كريستوف بولتنسكي تعليقا قال فيه إن "المتمردين" السابقين في الجزائر دعوا مناصريهم إلى التصويت لصالح الاستفتاء المتعلق بالإصلاح في ذلك البلد.

ونقل المراسل عن بعض أولئك المتمردين قولهم إنهم يحسون براحة الضمير ولا يعتقدون أنهم قتلوا أي مدني إلا من ثبت لديهم أنه متعاون مع الحكومة أو مخابراتها.

وقال بولتنسكي إن الامتيازات التي وفرتها الحكومة الجزائرية لبعض الجهاديين القدامى تمثل إزعاجا لكثير من الجزائريين العاديين, ونقل في هذا الإطار عن شاب جزائري قوله "من كانوا بالأمس إرهابيين هم الآن أصحاب الثراء والرخاء فقد اتفقوا مع العسكريين على أشياء ملموسة وفرت لهم ضمانات واضحة".

"
تفاجأت عندما اكتشفت أن مايك براون عبر عن رفضه القطعي للطريقة التي أعد بها تقريري ورسالته وخلاصته وكذلك توصياته
"
لويل/لونوفيل أوبسورفاتور
ناقوس الخطر
قالت صحيفة لونوفيل أوبسورفاتور إن تقريرا داخليا لوزارة الأمن الداخلي الأميركية حذر قبل ثمانية أشهر على حدوث كارثة كاترينا من أن البلد ليس مستعدا للتصدي لأي كارثة صحية وليس لديه أي خطة عمل واضحة للعناية بعدد كبير من الضحايا.

وقالت الصحيفة إن ذلك التقرير أوصى بإنشاء جهاز طبي احتياطي يشبه جهاز الحرس الوطني, مشيرا إلى أن الجهاز الحالي "يعمل بصورة انفرادية لا تمكنه من التصدي لأي حادثة تؤدي إلى ضحايا بأعداد كبيرة.

ونقلت عن معد ذلك التقرير الدكتور جفري لويل قوله إنه تفاجأ عندما اكتشف أن المدير السابق للهيئة الفدرالية للتعامل مع الأزمات مايك براون عبر عن رفضه القطعي للطريقة التي أعد بها التقرير ورسالته وخلاصته وكذلك توصياته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة