تحويل منزل طفولة جوبز إلى موقع تاريخي   
الأربعاء 25/12/1434 هـ - الموافق 30/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:50 (مكة المكرمة)، 9:50 (غرينتش)
جوبز نجح في مرآب المنزل الريفي في جمع أول حاسوب أبل وصنع فيه حوالي مائة جهاز (الفرنسية-أرشيف)

أصبح المنزل الذي قضى فيه مؤسس شركة أبل الراحل ستيف جوبز، طفولته وسنوات عدة من شبابه، وابتكر خلالها أول جهاز حاسوب وشارك في تأسيس شركته الرائدة في عالم التكنولوجيا، موقعا تاريخيا.

وجاء في صحيفة "سان خوسيه ميركوري نيوز" الأميركية أن اللجنة التاريخية بمدينة لوس ألتوس الأميركية اتخذت قرارا بإضافة منزل جوبز المتواضع إلى لائحة المعالم التاريخية التي لا بد من الحفاظ عليها.

وأوضحت الصحيفة أن اللجنة صوتت بالإجماع على اعتبار منزل جوبز موقعا تاريخيا.

وذكرت أن هذا الأمر يعني أنه لا بد من الحصول على توصية من اللجنة لتقديمها إلى مجلس المدينة في حال الرغبة بالقيام بأية تعديلات بالمنزل.

يُشار إلى أن اللجنة لم تحتج إلى إذن من باتريسيا جوبز (شقيقة ستيف) للإقدام على هذه الخطوة، وهي مالكة العقار الحالية، ولكن يتوقع أن تستأنف القرار لدى مجلس المدينة.

ويُذكر أن جوبز -الذي توفي في أكتوبر/تشرين الأول 2011 بعد صراع مع السرطان- انتقل إلى المنزل مع والديه بالتبني يوم كان بالصف السابع، وعاش هناك سنوات عدة إلى أن أصبح بالجامعة.

ونجح جوبز في مرآب المنزل الريفي، في جمع أول حاسوب أبل، وصنع فيه حوالي مائة حاسوب بمساعدة صديقه ستيف وزنياك، وأخته باتريسيا جوبز، اللذين أسس معهما لاحقا شركة أبل الرائدة.

وكانت الشراكة الأولى في أبل للحواسيب قد وقعت في الأول أبريل/نيسان 1976، وبعد تسعة أشهر بدأت الأعمال وانتقلت الشركة إلى ضاحية كوبيرتينو المجاورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة