الاتحاد الأوروبي يجدد معارضته لاستقلال كوسوفو   
الاثنين 1422/9/3 هـ - الموافق 19/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لويس ميشيل
أعلن الاتحاد الأوروبي مجددا معارضته لاستقلال إقليم كوسوفو، وقال وزير الخارجية البلجيكي لويس ميشيل الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد إن الدول الخمس عشرة الأعضاء مازالت على موقفها الرافض لاستقلال كوسوفو عن يوغسلافيا.

وقال ميشيل للصحفيين ردا على التصريحات المؤيدة لاستقلال كوسوفو التي أطلقها الزعيم الألباني إبراهيم روغوفا إن "الموقف لم يتغير حتى الآن وهو أننا نعارض استقلال كوسوفو". وكان ميشيل يتحدث على هامش اجتماع مجلس وزراء خارجية الاتحاد في بروكسل.

وكانت وزيرة خارجية النمسا بينيتا فيريرو فالدنر رفضت في وقت سابق دعوة إبراهيم روغوفا للاستقلال بعد الانتخابات التشريعية التي جرت السبت الماضي في الإقليم.

وقالت في تصريحات لها إن هذه الانتخابات "لم تكن بالتأكيد من أجل كوسوفو مستقل". وأضافت أن الدعوات إلى الاستقلال إذا استمرت فإن ذلك "سيخلق مزيدا من عدم الاستقرار في المنطقة".

وأوضحت أن "روغوفا يعرف جيدا أن المجموعة الدولية تعارض الاستقلال، لكن ألبان كوسوفو يدعمون هذه الفكرة، علينا الجلوس إلى طاولة والبحث عن حل، لكنني لا أؤيد الاستقلال".

وكان روغوفا دعا الأحد إلى الاعتراف باستقلال كوسوفو "في أسرع وقت ممكن لأنه سيتيح إحلال السلام في هذا القسم من أوروبا". وقال روغوفا للصحفيين في منزله بالعاصمة بريشتينا "ننتهز هذه الفرصة مرة أخرى لنوجه الدعوة إلى الاعتراف بشكل رسمي باستقلال كوسوفو في أسرع وقت ممكن".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة