بريطانيا تحقق بترك ملف سري عن القاعدة في قطار   
الخميس 9/6/1429 هـ - الموافق 12/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:09 (مكة المكرمة)، 0:09 (غرينتش)

أحد ركاب القطار عثر على الوثائق وسلمها للبي.بي.سي (الفرنسية)

ترك مسؤول مخابراتي بريطاني ملفا حكوميا يحتوي على وثائق سرية عن العراق والقاعدة في قطار بالعاصمة لندن، ما دفع الشرطة لفتح تحقيق في أحدث اختراق أمني محرج يتم الكشف عنه.

وقال متحدث رسمي بريطاني إن الوثائق سرية كانت في حوزة هذا المسؤول الذي يعمل في وزارة شؤون مجلس الوزراء، وقد عثر عليها أحد الركاب في قطار يوم الثلاثاء وسلمها إلى هيئة الإذاعة البريطانية.

وأقرت وزارة شؤون مجلس الوزراء بالواقعة، وقالت إنها استدعت الشرطة لإجراء تحقيق.

وأوضحت شبكة البي.بي.سي أن الوثائق -سبع صفحات في ظرف برتقالي- تركت على مقعد في قطار كان يستعد لمغادرة محطة واترلو وسط لندن إلى منطقة ساري، مضيفا أن راكبا في القطار أخذ الظرف وعثر في داخله على هذه الوثائق التي تحتوي على تقريرين أحدهما عن قوات الأمن العراقية والآخر عن القاعدة.

وقالت مصادر حكومية إن تسرب تلك الوثائق أمر مثير للحرج، لكنه لن يضر في الواقع بأمن بريطانيا.

غير أن تلك الأنباء ستلحق ضررا برئيس الوزراء غوردن براون الذي تضرر بالفعل من اتهامات بالتراخي الأمني بعدما فقد موظف عمومي أقراصا مدمجة عليها أسماء وعناوين وحسابات مصرفية لـ25 شخصا في البريد العام الماضي.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي أعلنت وزارة الدفاع أنها فقدت حاسوبا يحتوي على بيانات شخصية عن 600 ألف مجند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة