أردوغان: مصالح تركيا تحتم عليها المشاركة في الحرب   
الثلاثاء 2/12/1423 هـ - الموافق 4/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجب طيب أردوغان

قال زعيم الحزب الحاكم في تركيا رجب طيب أردوغان اليوم إن مصالح أنقرة الإقليمية تحتم عليها المشاركة في حرب محتملة على العراق بقيادة الولايات المتحدة، في حين تريد الحكومة أن تسمح لآلاف الجنود الأميركيين باستخدام أراضيها نقطة انطلاق لهجوم في شمال العراق.

وتأتي تصريحات أردوغان بالرغم من معارضة الشارع التركي للحرب على العراق، وتصاعد المخاوف من وقوع خسائر اقتصادية وسط توقعات بأنها ستفوق خسائر حرب الخليج التي بلغت قرابة 100 مليار دولار.

وأوضح أردوغان في كلمة أمام نواب العدالة والتنمية قائلا "إذا بقينا خارج المعادلة في بداية العملية فلن نتمكن من السيطرة على تطوراتها في النهاية".

لكنه حث الولايات المتحدة على عدم اتخاذ أي خطوة حيال العراق دون موافقة الأمم المتحدة. وأنحى أردوغان في الوقت نفسه باللائمة على العراق، وقال إن الحكومة العراقية لم تتخذ أي خطوة باتجاه السلام.

وكان رئيس الوزراء التركي عبد الله غل أعلن أمس أنه سيطلب من البرلمان تخويله سلطة اتخاذ إجراءات عسكرية قبل أي حملة عسكرية محتملة ضد العراق.

ولم يوضح غل الإجراءات التي يسعى لتطبيقها لكنه أشار إلى المادة رقم 92 من الدستور التي تعطي البرلمان حق الموافقة على تمركز قوات أجنبية على الأراضي التركية وإيفاد قوات تركية إلى الخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة