انتقادات ضد وزير الخارجية الأميركي   
الجمعة 1434/4/19 هـ - الموافق 1/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:41 (مكة المكرمة)، 9:41 (غرينتش)
وزير الخارجية الأميركي جون كيري (يمين) في مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس (الفرنسية)

انتقدت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية تصريحات منسوبة لوزير الخارجية الأميركي جون كيري، وقالت إنه وصف الحكومة في إيران بالمنتخبة، وإن زعمه هذا يشبه الوصف الذي أطلقه مسؤول أميركي على إيران في وقت سابق، وأضافت أن هذا الوصف يعارضه مسؤولون أميركيون آخرون.

وقالت الصحيفة إن تصريحات كيري الأخيرة تشبه التصريحات التي سبق أن أطلقها وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل في ما مضى، والتي تسببت في وضع هاغل في مأزق كبير مع أعضاء في مجلس الشيوخ أثناء جلسات الاستماع لتأكيد ترشيحه للمنصب الشهر قبل الماضي.

وأضافت أن كثيرين يعتقدون بأن الحكومة الإيرانية بعيدة من أن تكون منتخبة بحسب الأصول، وأشارت إلى أن وزير الخارجية الأميركي أطلق تصريحاته هذه بشأن إيران أثناء توقفه في فرنسا الأسبوع الماضي، وذلك بينما كان يقف بجانب نظيره الفرنسي لوران فابيوس.

وصرح كيري بأن إيران بلد يحظى بحكومة منتخبة ويجلس في مقعد بالأمم المتحدة، وإنه لمن المهم بالنسبة للولايات المتحدة أن تتعامل مع الأمم الأخرى بطريقة تضمن مصالح الجميع.

وقالت الصحيفة إن هاغل سبق أن أطلق نفس التصريحات بشأن إيران في يناير/كانون الثاني الماضي، وإنه أخبر أعضاء مجلس الشيوخ بأن إيران بلد "بحكومة منتخبة وشرعية، سواء رضينا أم لم نرض".

وأضافت أنه في المقابل سبق أن تساءل جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي بشأن مدى شرعية الحكومة الإيرانية، وأشارت إلى الشكوك التي أعرب عنها بايدن في أعقاب الانتخابات الرئاسية الإيرانية عام 2009 والتي جاءت بالرئيس محمود أحمدي نجاد.

كما أشارت الصحيفة إلى شكوك أخرى سبق أن عبر عنها المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس بشأن مدى نزاهة تلك الانتخابات الإيرانية، موضحا أن هناك عوامل عديدة تثير القلق لدى الأميركيين.

وقالت إن عضو مجلس الشيوخ جون ماكين أيضا سبق أن وصف عملية الانتخابات الإيرانية بالمهزلة، وإنه حث البيت الأبيض على اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.

وأضافت أن كيري واقع تحت الأضواء وهو يقوم بأول رحلة رسمية كوزير خارجية للولايات المتحدة، وأنه تخبط أيضا في موقعين آخرين: أولاهما عندما مزج بين اسمي دولتين في عشية رحلته وهما كزاخستان وقرغيزستان، وذلك عندما اخترع اسما جديدا للأولى فأسماها "كيرزاخستان".

وأما المطب الثاني الذي وقع فيه كيري فكان أثناء توقفه في ألمانيا، وذلك عندما أخبر جمعا من الطلاب أنه لدى الأميركيين الحق في أن يكونوا أغبياء متى شاؤوا، وذلك أثناء حديثة ودفاعه عن الحريات الدستورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة