كرزاي واثق من إقرار الدستور الأفغاني الجديد   
السبت 1424/10/20 هـ - الموافق 13/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حامد كرزاي يتوقع مناقشات حادة في اجتماع لويا جيرغا (الفرنسية - أرشيف)
أعرب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي عن ثقته في أن يقر المجلس الأعلى للقبائل (لويا جيرغا) الدستور الجديد في اجتماعه يوم غد الأحد.

ونفى في حديث للصحفيين اليوم وجود "أي احتمال للوصول إلى طريق مسدود" مشيرا إلى أنه رغم الآراء المتباينة والنقاشات الحادة التي من المتوقع أن يشهدها الاجتماع "أعتقد أننا سنجتمع في نهاية الأمر على وجهة نظر مشتركة".

واستبعد كرزاي خطر نشوب نزاعات بين أعضاء المجلس المؤلف من 500 عضو سيشاركون في افتتاح المؤتمر، ورفض الانتقادات التي وجهت للدستور بأنه ليس ديمقراطيا إلى حد كاف.

ويرى مراقبون وجمعيات حقوق الإنسان أن مشروع الدستور الجديد الذي سيفتح المجال أمام الانتخابات الرئاسية العام القادم يعطي الكثير من النفوذ للحكومة المركزية ولا سيما الرئاسة.

واعتبرت منظمة إنترناشيونال كرايسيس غروب غير الحكومية ومقرها بروكسل أن مشروع الدستور "يمنح السلطات الدينية والحكومة المركزية الكثير من الصلاحيات على حساب القوى الديمقراطية".

ويقترح الدستور الجديد أن تكون أفغانستان "جمهورية إسلامية مستقلة موحدة وغير قابلة للتجزئة" بنظام رئاسي وبرلمان بمجلسين.

ومن المقرر أن يعقد الاجتماع يوم غد الأحد بعد أن تم تأجيله للمرة الثانية من قبل الحكومة الأفغانية.

وهددت عناصر حركة طالبان والمقاتلون المناهضون للحكومة بعرقلة عقد هذا الاجتماع وسط أجواء مشحونة بالخوف من وقوع هجمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة