تعادل السعودية مع الكويت وكوريا تتصدر المجموعة   
الأربعاء 19/2/1426 هـ - الموافق 30/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:53 (مكة المكرمة)، 20:53 (غرينتش)

لقطة لتشكيلة الفريق السعودي قبل انطلاق اللقاء (الفرنسية)


فرض التعادل السلبي نفسه على المواجهة الكويتية السعودية بينما فازت كوريا الجنوبية على أوزبكستان 2-1 لتتصدر المجموعة الأولى بالدور الثاني الحاسم لتصفيات آسيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها ألمانيا العام المقبل.
 
وفي حضور نحو 25 ألف متفرج احتشدوا بملعب الصداقة والسلام في الكويت العاصمة بدأ المنتخب السعودية بقوة أملا في خطف الفوز لتعزيز حظوظه في بلوغ المونديال للمرة الرابعة على التوالي وللثأر من هزيمته أمام الكويت 1-2 خلال كأس الخليج الأخيرة التي استضافتها قطر نهاية العام الماضي.
 
لكن المنتخب الكويتي تحسن مع مرور الوقت وامتلك الأفضلية في النصف الثاني من الشوط الأول، بينما انخفض أداء الفريقين في الشوط الثاني خاصة مع عدم توفيق الهداف الكويتي بشار عبد الله ونظيره السعودي ياسر القحطاني.
 
ودفع مدرب الكويت، الصربي سلوبودان بافكوفيتش بخالد خلف في الدقيقة 65 بدلا من فرج لهيب, ثم المخضرم عبدالله وبران مكان فهد الفهد لزيادة الفعالية الهجومية، بينما دفع الأرجنتيني غابرييل كالديرون بمحمد الشلهوب بدلا من سامي الجابر، لكن الأمر لم يتغير واستمر التعادل السلبي حتى نهاية المباراة التي أدارها الحكم الإيراني مسعود مرادي. 
 

احتفال كوري بالفوز (رويترز)

فوز كوري
بهذه النتيجة تحتل السعودية المركز الثاني في المجموعة برصيد خمس نقاط والكويت الثالث بأربع نقاط، بينما أصبح المركز الأول من نصيب كوريا الجنوبية التي رفعت رصيدها إلى ست نقاط بعد فوزها في وقت سابق اليوم على أوزبكستان 2-1 لتبقى الأخيرة في ذيل المجموعة بنقطة واحدة.
 
ورغم الهجوم الكوري المتواصل نجح منتخب أوزبكستان في الصمود طوال الشوط الأول قبل أن تتلقى شباكه هدفين في الشوط الثاني عن طريق
لي يونغ بيو (53) ولي دونغ غوك (61) بينما سجل ألكسندر غينريخ هدف الشرف الأوزبكي (79).
 
وهذا هو الفوز الثاني للكوريين بعد الأول على الكويت 2-صفر مقابل خسارة أمام السعودية بينما خسرت أوزبكستان للمرة الثانية بعد الأولى أمام الكويت 1-3 إضافة إلى تعادلها بملعبها مع السعودية 1-1.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة