عصيان بسجن حماة والنظام يتأهب لاقتحامه   
الاثنين 25/7/1437 هـ - الموافق 2/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:28 (مكة المكرمة)، 15:28 (غرينتش)

قالت مصادر من داخل سجن حماة المركزي (وسط سوريا) إن المعتقلين في السجن نفذوا عصيانا واحتجزوا عددا من الضباط، بينهم مدير إدارة السجون، وذلك عقب رفض المعتقلين إحالة عدد منهم إلى المحاكم العسكرية.

وأشارت المصادر إلى أن قوات النظام فرضت طوقا أمنيا حول السجن وتستعد لاقتحامه، في حين تحدث ناشطون عن إطلاق نار وغاز مدمع داخل السجن في محاولة من النظام لفك الاعتصام والوصول للمساجين.

وكان سجن حماة شهد العديد من حالات العصيان والحصار الأمني، كان آخرها في شهر أغسطس/آب الماضي، حين احتج أكثر من 1200 معتقل على المعاملة غير اللائقة، وطالبوا بتغيير مدير السجن وتعديل اللجنة الأمنية المسؤولة عن السجن، وإعادة المعتقلين المعزولين من السجون الانفرادية إلى السجون الجماعية.

وأفاد ناشطون آنذاك بأن فصائل المعارضة قصفت مدينتي محردة والسقيلبية المواليتين للنظام بحماة بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة حتى يتم فك الحصار عن المعتقلين، مما دفع إدارة السجن للاستجابة إلى مطالب المعتقلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة