كرزاي يعرض المصالحة على الملا عمر   
الاثنين 1426/12/10 هـ - الموافق 9/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:08 (مكة المكرمة)، 23:08 (غرينتش)

الرئيس كرزاي يوسع مبادرة المصالحة إلى زعيم حركة طالبان (الفرنسية) 

دعا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي زعيم حركة طالبان المتواري عن الأنظار الملا محمد عمر إلى الاتصال بالحكومة الأفغانية لبحث خيار المصالحة.
 
تأتي إشارة الرئيس الأفغاني في إطار مبادرة المصالحة التي أطلقها قبل أشهر إلى قادة حركة طالبان وزعماء الحرب، وعلى أثرها عاد بعض رموز الحركة إلى الظهور وانخرطوا في السياسة.
 
وتعتبر خطوة المصالحة جزءا من مساعي الرئيس كرزاي لامتصاص العمليات المسلحة التي يقودها عناصر حركة طالبان ضد القوات الأفغانية والمتعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة منذ أطيح بالحركة في أواخر العام 2001 إثر الغزو الأميركي لأفغانستان.
 
ومنذ ذلك التاريخ ما فتئ زعيم حركة طالبان الملا عمر يدعو لتصعيد المواجهة ضد القوات الأميركية في أفغانستان, مشددا على ضرورة اتحاد الشعب الأفغاني مع حركته في هذه الحرب التي وصفها بالمقدسة.
 
وقد عجزت القوات الأفغانية والأميركية في العثور عليه إلى جانب زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي كان تحتضنه حركة طالبان.
 
ويعتبر الملا محمد عمر أكثر زعماء العالم غموضا، فحتى الآن لم تتمكن وسائل الإعلام من التقاط سوى صورة واحدة له.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة