إمهال لجنة الدستور العراقي أسبوعا وواشنطن راضية   
الثلاثاء 1426/7/12 هـ - الموافق 16/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:40 (مكة المكرمة)، 6:40 (غرينتش)

لجنة صياغة الدستور تفشل في إنهاء مهمتها في المدة المحددة (رويترز)

قللت الولايات المتحدة من أهمية عدم تمكن أعضاء لجنة صياغة الدستور العراقي من وضع مسودته النهائية في المهلة المحددة ما دفع الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) إلى إجراء تعديل يؤجل موعد إقرار المسودة لمدة أسبوع.

وأشادت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بالجهود التي بذلها أعضاء اللجنة قائلة إنهم "أنجزوا الكثير وحققوا قوة دفع كبيرة" في اتجاه استكمال الدستور سعيا لإجراء الانتخابات وتشكيل حكومة دائمة بنهاية العام.

بدوره قال الرئيس الأميركي جورج بوش في بيان من مزرعته في كراوفورد بولاية تكساس إنه يقدر عمل المفاوضين العراقيين لحل القضايا المتبقية من خلال مواصلة المفاوضات والحوار، داعيا إلى أن يكلل ذلك بإعداد الدستور.

مهلة إضافية 
وينص التعديل على تمديد فترة إكمال مسودة الدستور الدائم حتى  22 من أغسطس/آب الجاري بدلا من 15 منه كما جاء في قانون إدارة الدولة الانتقالي. ويأمل البرلمان أن يسمح هذا التعديل للقادة السياسيين العراقيين بالتوصل إلى حلول للمشاكل العالقة في بعض بنود المسودة, وبالأخص ما يتعلق بالفدرالية ودور الدين في التشريع.

البرلمان العراقي مدد فترة إكمال الدستور قبل 20 دقيقة من انتهاء موعدها (الفرنسية-أرشيف)

ويقضي التعديل الذي قرأه رئيس البرلمان حاجم الحسني, بكتابة "مسودة الدستور الدائم في موعد أقصاه 22 أغسطس/آب 2005", كما يغير المقترح عبارة "15 أغسطس/ آب أينما وردت في قانون الدولة المؤقت إلى 22 أغسطس/آب".

ووافق أعضاء الجمعية الوطنية على المقترح قبل 20 دقيقة فقط على انقضاء المهلة المحددة. ويأتي المقترح الذي تقدم به رئيس الجمعية بعد أن طلب مفاوضون من العراقيين السنة والشيعة تمديد مهلة إعلان مسودة الدستور لمدة عشرة أيام.

استمرار الهجمات
وتزامنت هذه التطورات السياسية مع استمرار هجمات المسلحين، إذ قتل عراقيان وأصيب ستة آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكب عائلة عادل عبد المهدي نائب الرئيس العراقي في منطقة العظيم شمال شرق بغداد.

وقالت مصادر رسمية إن عبد المهدي لم يكن داخل الموكب وإن عائلته كانت عائدة من كركوك باتجاه بغداد عندما وقع الانفجار، مشيرة إلى أن القتيلين هما من أفراد الحماية أما الجرحى فثلاثة منهم من الحماية وثلاثة من المدنيين.

وقتل أربعة جنود عراقيين وجرح اثنان آخران، في هجوم شنه مسلحون على نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي في قرية بهرز جنوب بعقوبة الواقعة شمال شرق بغداد.

وفي مدينة الفلوجة قالت مصادر طبية إن أربعة جنود عراقيين قتلوا وأصيب اثنان آخران بانفجار عبوة ناسفة. وفي تكريت قتل ثلاثة مدنيين عراقيين وأصيب ستة آخرون بانفجار عبوة ناسفة.

أحد ضحايا تفجير انتحاري بوسط بغداد أمس (الفرنسية)

وفي العامرية غربي بغداد لقي جندي عراقي مصرعه وأصيب آخر، في هجوم شنه مسلحون على سيارة كانوا يستقلونها. كما قتل عراقي وجرح ثلاثة بانفجار عبوة ناسفة استهدفت قافلة عسكرية أميركية في حي الخضراء وسط بغداد. دون ورود أنباء عن خسائر أميركية.

وقتل مسلحون محمد حسن محيي عضو المجلس البلدي في حي العدل بالعاصمة. وفي اللطيفية جنوب بغداد فتحت دورية أميركية النار على سيارة مدنية وقتلت قائدها وجرحت اثنين آخرين.

كما أصيب 11 عراقيا بانفجار دراجة نارية مفخخة استهدف دورية للشرطة العراقية في منطقة الكرادة وسط بغداد. وسبق أن جرح 20 عراقيا في سقوط قذيفة هاون قرب مبنى وزارة الداخلية وسط العاصمة.

وفي تطور آخر عثرت الشرطة على 30 جثة في مقبرة جماعية بمدينة عويريج جنوب بغداد. وقالت مصادر الشرطة إن الجثث دفنت قبل ستة أشهر، وإنها تحمل آثار تعذيب ورصاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة