قتلى بتفجير استهدف تجمعا انتخابيا بباكستان   
الثلاثاء 26/6/1434 هـ - الموافق 7/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:33 (مكة المكرمة)، 13:33 (غرينتش)
  التفجير استهدف اجتماعا لجماعة علماء الإسلام شمال غرب باكستان (الفرنسية)
قتل ثلاثة أشخاص على الأقل وأصيب عدد آخر بجروح في انفجار قنبلة اليوم الثلاثاء على مقربة من مرشح حزب إسلامي للانتخابات التشريعية في باكستان شمال غرب البلاد.

وذكرت السلطات المحلية أن الانفجار وقع بمدينة هانغو بولاية خيبر باختونخوا الجنوبية، واستهدف مرشحا محليا عن جماعة علماء الاسلام بزعامة فضل الرحمن التي استهدفها تفجير أمس الاثنين وأدى إلى مقتل 25 شخصا وإصابة 65 آخرين وتبنته حركة طالبان باكستان، في حين قال مسؤولون إن منفذه رجل فجر نفسه في تجمع انتخابي حاشد للجماعة. 
 
ومع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها السبت المقبل، تتزايد عمليات العنف التي تستهدف المرشحينومنذ أبريل/نيسان الماضي قتل أكثر من تسعين شخصا في هجمات استهدفت ثلاثة أحزاب سياسية كبيرة الأمر الذي منع كثيرا من أبرز مرشحي هذه الأحزاب من تنظيم حملات انتخابية.
 
ووصفت حركة طالبان الانتخابات بأنها "مخالفة للإسلام" وهددت باستهداف الأحزاب الرئيسية بالائتلاف المنتهية ولايته، وهي حزب الشعب وحركة قوامي المتحدة وحزب عوامي القومي.

وأجلت الانتخابات في ثلاث دوائر انتخابية هي إقليم بلوشستان ومدينة كراتشي ومدينة حيدر أباد الجنوبية بسبب مقتل مرشحين فيها.

ويثير هجوم الأمس واليوم بمنطقة البشتون قرب حدود أفغانستان تساؤل المراقبين بخصوص ما إذا كانت طالبان وسعت نطاق حملتها ليشمل الأحزاب الدينية إلى جانب الأحزاب العلمانية.
 
والانتخابات القادمة أول انتخابات تجري لنقل السلطة بين حكومتين مدنيتين في باكستان لكن تشوبها هجمات طالبان التي جعلت بعض المرشحين يخشون ممارسة الدعاية الانتخابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة