ساركوزي يزور الجزائر وتونس لبحث الاتحاد المتوسطي   
الثلاثاء 1428/6/24 هـ - الموافق 10/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)


يصل اليوم إلى الجزائر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في إطار جولة يزور فيها تونس أيضا وتعتبر أول رحلة له خارج أوروبا منذ تولي منصبه منتصف مايو/أيار الماضي.

ويتوقع أن يقضي الرئيس الفرنسي ست ساعات في العاصمة الجزائرية يلتقي خلالها بنظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة حيث ستتركز المباحثات حول المشروع الفرنسي للاتحاد المتوسطي.

ومن المنتظر أن يغادر ساركوزي الجزائر عصرا متوجها إلى تونس للقاء نظيره التونسي زين العابدين بن علي لمناقشة نفس المشروع الهادف لإيجاد صيغة جديدة للشراكة بين بلدان ضفتي البحر الأبيض المتوسط.

وكان من المتوقع أن تشمل جولة ساركوزي المغرب لكن الرباط طلبت من الرئيس الفرنسي تأجيل زيارته إلى النصف الثاني من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقد بررت مصادر مغربية ذلك التأجيل باعتبارات مرتبطة بأجندة الزيارة. وكان من المقرر أن يجتمع الملك محمد السادس مع الرئيس ساركوزي في مدينة وجدة قرب الحدود مع الجزائر.

وقال مصدر مغربي إنه "نظرا لعلاقة الصداقة القائمة بين محمد السادس وساركوزي"، فإن المغرب يأمل أن تكون الزيارة زيارة دولة وأن تدوم أكثر من بضع ساعات كما كان مقررا خلال الزيارة التي أجلت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة