شخصيات أردنية ترفض السياسة الرسمية تجاه العراق   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

ليث شبيلات

وقع أكثر من 150 شخصية أردنية على بيان أعلنوا فيه رفضهم للسياسة الرسمية تجاه العراق، وخصوصا ما يتعلق بالاستعداد لإرسال قوات أردنية إليه ودعم الحكومة العراقية المؤقتة.

ومن بين الموقعين على البيان المعارض رئيس جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية في الأردن المهندس ليث شبيلات الذي استدعي من قبل محافظ العاصمة للتحقيق.

وفي لقاء مع الجزيرة اعتبر شبيلات أن البيان يعبر عن موقف الشعب الأردني من العراق، وأشار إلى أن الموقعين يريدون الحفاظ على الجيش الأردني والعلاقات بين الشعبين الأردني والعراقي. وأوضح أن الدستور الأردني يمنع أي عمل للجيش إلا الدفاع عن الوطن.

وكان حزب جبهة العمل الإسلامي -أكبر الأحزاب السياسية الأردنية- انتقد استعداد المملكة لإرسال قوات عسكرية إلى العراق في إطار قوات متعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة.

ورأى الحزب في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه الأحد الماضي أن ذلك يعرض الجنود الأردنيين لأن يصبحوا هدفا للمقاومة العراقية وللقتل على يد الأشقاء.

وطالب الحزب المسؤولين الأردنيين بالتزام الدور الذي حدده الدستور للقوات المسلحة الأردنية وحصره في الدفاع عن الوطن.

وكان العاهل الأردني عبد الله الثاني قد أعلن في مقابلة مع محطة بريطانية مؤخرا استعداد بلاده لإرسال قوات عسكرية إلى العراق إذا طلبت منه الحكومة العراقية الحالية ذلك. لكن الرد العراقي كان سريعا بالتحفظ على عرض العاهل الأردني وعلى أي قوات عسكرية من دول الجوار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة