المواقع الإعلامية في التشيك تتفاعل مع قضية منتظر الزيدي   
الأحد 1429/12/24 هـ - الموافق 21/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:09 (مكة المكرمة)، 0:09 (غرينتش)
محامون تشيكيون اعتبروا محاكمة الزيدي لرميه بوش بالحذاء غير قانونية (الفرنسية)

أسامة عباس-براغ

تفاعلت المواقع الإعلامية في التشيك مع حادثة قذف الرئيس الأميركي جورج بوش بحذاء الصحفي العراقي منتظر الزيدي في بغداد، بينما اهتم موقعا نوفينكي وأكتوالني بعرض تفاصيل الحادثة وما تلتها مثل المحاكمة المفترضة للزيدي.
 
واستحدثت المواقع روابط يدخل عليها القراء توصلهم إلى مواقع أخرى للعب بألعاب تحت عنوان "بإمكانك أن ترمي حذاءك بوجه بوش".
 
وبالنسبة للقراء فقد توالت ردود الأفعال على حذاء الزيدي بشكل لم يسبق له مثيل, حيث أبدوا تعاطفهم مع الصحفي العراقي, ووصفه البعض بأنه شجاع, بينما وصفه آخرون بالمتهور والمسكين نتيجة المبالغة في تقديمه للعدالة لمجرد رميه الحذاء.
 
وبحسب الذين استطلعت الجزيرة نت آراؤهم في براغ, فقد أعرب أغلبهم عن دهشتهم في المبالغة في استخدام العنف ضد الزيدي, واعتبروا أن تصرفه طبيعي في أوروبا.
 
واستدل المشاركون بحادثة رشق رئيس الوزراء البريطاني السابق بالواقي الذكري, والكعكة التي قذفت على وجه رئيس البنك الأوروبي قبل عدة أعوام في أحد المؤتمرات الصحفية.
 
ويقول التشيكي بيتر خفالا إن تلك التصرفات تصب في خانة التعبير عن المواقف، وإن كانت تتسم بالعنف إلا أنها في النهاية معبرة بشكل واضح عن رفض تصريحات المسؤول.
 
صفعة بوش
نموذج لبعض ما نشرته المواقع التشيكية (الجزيرة نت)
بدوره قال المحامي المشهور يان زافاديل إن مثول الزيدي أمام القضاء بمثابة صفعة جديدة للرئيس بوش, الذي ظل يتحدث في كل المحافل الدولية بأنه أرسى الديمقراطية في العراق.
 
واعتبر زافاديل أن قضية الزيدي ومحاكمته لمجرد رميه الحذاء وليس القنابل، تؤكد أن الحديث عن الديمقراطية مجرد كلام فقط.
 
كما أكد أنه وفقا للقانون الدولي فإن مثول الزيدي أمام المحكمة "غير قانوني" طالما أن "المعتدى عليه بالحذاء وهو الرئيس بوش لم يتقدم بأي شكوى".
 
ومن أظرف تعليقات القراء التشيك, قول أحدهم إن "الزيدي يمكن أن ينفع الاقتصاد التشيكي خاصة شركة باتا المعروفة عالميا ومالكها توماش باتا التشيكي الأصل, وأنه إذا ما تم تصنيع أحذية للعالم العربي باسم الزيدي فإن هذا المشروع سيكتب له النجاح".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة