تحقيق مع سوداني حاول خطف طائرة   
الخميس 1430/11/4 هـ - الموافق 22/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:10 (مكة المكرمة)، 3:10 (غرينتش)
جميع ركاب الطائرة المصرية غادروها دون احتجاز أو تحقيق (الأوروبية-أرشيف)

فتحت السلطات المصرية تحقيقا مع سوداني حاول خطف طائرة ركاب تابعة لشركة مصر للطيران خلال رحلتها من إسطنبول للقاهرة, بعد ساعات من تمكن رجال الأمن من إحباط المحاولة.
 
وقالت مصادر بمطار القاهرة الدولي إن السوداني محمد حمد نورين اعترف خلال تحقيق معه بأنه يحمل جواز سفر مزورا باسم مسعد إبراهيم الخضري.
 
وأضافت أن الثابت في جواز السفر أن نورين يبلغ من العمر 20 عاما, فيما عمره الحقيقي 26 عاما.
 
وأوضحت المصادر أن التحقيق مع نورين سيستمر لفترة لمعرفة "ما إذا كانت منظمة إرهابية تقف وراءه", مشيرة إلى أن قرار محاكمته في مصر أو تسليمه لبلاده سيتوقف على نتيجة التحقيق.
 
سيطرة
وتأتي التحقيقات بعد إحباط رجال الأمن على متن الطائرة وهي من طراز "إيرباص 320" محاولة اختطافها.
 
وقالت المصادر إن الخاطف استعمل سكينا من أدوات الطعام الخاصة بالطائرة, غير أن عناصر الأمن تمكنوا من تهدئته وانتزاع السكين منه وتقييده.
 
بدوره قال مدير مكتب الجزيرة بالقاهرة حسين عبد الغني إن الخاطف طلب من إحدى المضيفات التوجه بالطائرة للقدس, فاعتقدت أنه مخمور, فأخبرت بدورها قائد الرحلة, ليتم بعد ذلك اعتقاله.
 
وأضاف أن الطائرة وصلت للقاهرة دون تأخير. وقد غادر جميع الركاب وعددهم 86 المطار دون احتجاز أو التحقيق مع أي منهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة