ترحيب مغربي بتمديد مهمة الأمم المتحدة في الصحراء   
الجمعة 1425/3/11 هـ - الموافق 30/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وجود البعثة الأممية يساعد في حفظ الأمن والاستقرار بالمنطقة (رويترز-أرشيف)
رحب المغرب بتبني مجلس الأمن قرارا مدد بموجبه مهمة الأمم المتحدة ستة أشهر في الصحراء الغربية.

وأشادت وزارة الخارجية المغربية في بيان بدعم المجلس للجهود الفعالة التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ومندوبه الخاص للتوصل إلى حل سياسي مقبول من جميع الفرقاء.

وأوضحت الوزارة أنه "لتأمين جميع فرص النجاح لهذه الجهود, لم يتوان المجلس عن دعوة جميع الأطراف بما فيها الدول المجاورة إلى التعاون التام في هذا الاتجاه مع مسؤولي الأمم المتحدة".

وكان أنان قد دعا في تقريره المقدم إلى مجلس الأمن الأطراف إلى التفكير في طول أمد هذا النزاع دون التوصل إلى حل، معربا عن اعتقاده أن خطة السلام لا تزال تشكل الحل السياسي الأفضل.

وتنص خطة الأمم المتحدة -التي أعدها الموفد الخاص السابق للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية جيمس بيكر- على فترة من الحكم الذاتي مدة خمس سنوات للصحراء الغربية قبل إجراء استفتاء لتقرير الوضع النهائي لهذه المنطقة التي ضمها المغرب في 1975.

وذكر مصدر رسمي الأربعاء الماضي في الرباط أن المغرب مستعد "للتفاوض على أساس حكم ذاتي نهائي ينص على منح بعض الامتيازات لسكان المحافظات الجنوبية ضمن إطار يضمن السيادة الوطنية ووحدة أراضي المغرب".

وتتألف بعثة الأمم المتحدة التي تشكلت في أبريل/ نيسان 1991 من حوالي 200 مراقب عسكري و30 جنديا وشرطيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة