رئيس بيرو يحصل على سلطات جديدة لمكافحة الإرهاب   
الخميس 6/11/1423 هـ - الموافق 9/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أليخاندرو توليدو
أقر البرلمان في بيرو إجراءات منحت الرئيس أليخاندرو توليدو سلطات خاصة لمكافحة الإرهاب. وتم تبني القرار الذي قدمه نواب حزب الرئيس والمتحالفون معه، مساء الأربعاء بموافقة 58 صوتا مقابل معارضة 40.

ومنح أعضاء البرلمان توليدو مهلة 30 يوما لتمرير قوانين جديدة بشأن مكافحة الإرهاب تقر قوانين السجن مدى الحياة وكيفية التعامل مع الطلبات التي سيقدمها المتمردون اليساريون لإعادة المحاكمة.

وجاء الإجراء بعد أقل من أسبوع من إلغاء المحكمة الدستورية لقوانين مكافحة الإرهاب عمل بها إبان حكم الرئيس الأسبق ألبيرتو فوجيموري في الثمانينات وأوائل التسعينات. وتسمح تلك القوانين للرئيس بمحاكمة المتمردين اليساريين في محاكم عسكرية خاصة ومواجهة أحكام بالسجن مدى الحياة إضافة إلى محاكمتهم بتهمة الخيانة.

وقد اعتبرت المحكمة في قرارها الذي صدر الجمعة الماضية أن تلك القوانين غير دستورية. وأثار القرار مخاوف من أن يؤدي إلغاء تلك القوانين إلى الإفراج أو تخفيف الحكم عن مئات المتمردين اليساريين الذين ينتمون لجماعة الطريق المشرق وجماعات ثورية يسارية أخرى قد يطالبون بإعادة محاكمتهم.

ويوجد في السجون البيروفية نحو 2100 سجين صدرت بحقهم أحكام إبان التمرد الذي قادته الحركات اليسارية في الثمانينات وأوائل التسعينات. لكن المحكمة الدستورية أوضحت أنها لن تنظر في أي طلب لإعادة المحاكمة حتى يتم إقرار قوانين مكافحة الإرهاب الجديدة.

وكان توليدو طلب من الكونغرس منحه سلطات جديدة للتعامل مع الإرهاب. وأكد الرئيس تأييده لقرار المحكمة الدستورية لكنه شدد على حاجة بيرو إلى صياغة قوانين جديدة لمنع الإرهابيين المعتقلين من استغلال أي منفذ قانوني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة