مجلس الأمن يدعو سوريا لإقامة علاقات دبلوماسية مع لبنان   
الأربعاء 18/4/1427 هـ - الموافق 17/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:09 (مكة المكرمة)، 16:09 (غرينتش)

مجلس الأمن تبنى توصيات رود لارسن بشأن ما نفذ من القرار 1559 (الفرنسية-أرشيف)

تبنى مجلس الأمن الدولي قرارا حث فيه سوريا على تبادل التمثيل الدبلوماسي مع لبنان وترسيم الحدود بينهما.

ويدعو القرار الذي قدمته فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا الحكومة السورية إلى التجاوب مع طلب الحكومة اللبنانية بترسيم الحدود المشتركة خصوصا في المناطق المتنازع عليها، وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة وفتح سفارات في البلدين.

ويتبنى قرار مجلس الأمن توصيات بهذا الشأن تقدم بها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة تيري رود لارسن عما نفذ حتى الآن من بنود القرار 1559 الصادر عام 2004.

واعتمد المجلس القرار الذي حمل الرقم 1680 بأغلبية 13 صوتا مع امتناع الصين وروسيا عن التصويت. وكان يكفي حصول القرار على تسعة أصوات لإقراره شرط عدم استخدام أي عضو دائم العضوية حق النقض (الفيتو).

وقال مراسل الجزيرة في نيويورك إن الكثير من المداولات جرت داخل مجلس الأمن قبل التوصل إلى الصيغة النهائية والمعدلة للقرار، على نحو يحفظ ماء وجه الأطراف المتبنية له من جهة ويحافظ على وحدة مجلس الأمن من جهة أخرى.

وأضاف أن واشنطن كانت ترغب بصيغة أكثر تشددا، في وقت اعتبرت موسكو أنه لا حاجة أصلا للمزيد من مشاريع القرارات بمجلس الأمن لأن الحوار بين بيروت ودمشق مستمر وهذه القرارات لا تساعد على حل القضايا العالقة بين الطرفين.

ردود أفعال
بولتون دعا سوريا للتعامل مع القرار الأممي بجدية (الفرنسية-أرشيف)
وفي أول رد فعل على القرار قال السفير الأميركي لدى مجلس الأمن جون بولتون إن المجلس يتوقع من سوريا أن تتعامل مع القرار بجدية، مشيرا إلى أن بلاده ستنتظر لترى مدى استجابة دمشق لهذا القرار لتقرر خطواتها المقبلة.

وفي المقابل أبدى فيصل مقداد نائب وزير الخارجية السوري معارضته الشديدة للقرار، وحث مجلس الأمن على عدم التدخل في العلاقات بين لبنان وسوريا.

وتعليقا على ذلك، قال النائب اللبناني وائل أبو فاعور للجزيرة إن تصريحات المسؤولين السوريين تشير إلى أن دمشق عازمة على تنفيذ تهديداتها المتضمنة في رسالتها الموجهة للمجلس زعزعة أمن لبنان والمنطقة.

وأشار إلى أنه لا يرى سببا يجعل سوريا تمانع في تنفيذ ما سماها المطالب الشرعية للبنان في إقامة علاقة دبلوماسية بين البلدين، وترسيم الحدود بينهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة