مظاهرات ومسيرات عربية مستمرة للتضامن مع غزة   
الأحد 1430/1/14 هـ - الموافق 11/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)
توالي المظاهرات المنددة بالعدوان الإسرائيلي بالأردن (رويترز)

تتواصل موجة المظاهرات التي تجتاح الشارع العربي للتنديد بـالعدوان  الإسرائيلي على قطاع غزة الذي دخل اليوم أسبوعه الثالث مخلفا مئات الشهداء والجرحى.
 
واستنكرت تلك المظاهرات الصمت العربي والدولي مطالبة بالوقف الفوري لإطلاق النار ورفع الحصار وفتح المعابر بالقطاع.
 
وتظاهر آلاف المواطنين العرب داخل الخط الأخضر في مدينة باقة الغربية بالمثلث للتنديد بما وصفوه المجازر التي ترتكب في قطاع غزة.
 
وشارك في المظاهرة ، التي تمت بناء على دعوة من لجنة المتابعة العليا، أعلى سلطة تمثل العرب داخل الخط الأخضر، بعض من اليهود التقدميين وقوى السلام الإسرائيلية.
 
وفي الأردن أفاد مراسل الجزيرة نت محمد النجار أن عددا من الأشخاص أصيبوا بحالات اختناق وبجروح جراء المواجهات مع رجال الأمن الأردنيين أثناء محاولة متظاهرين التقدم نحو مقر السفارة الإسرائيلية بعمان.
 
وفي نفس الإطار احتشد أكثر من مائة ألف في "مهرجان الغضب واستسقاء النصر" الذي دعت له الحركة الإسلامية للتضامن مع قطاع غزة.
 
وفي سوريا انتقد آلاف الفلسطينيين في مخيم اليرموك جنوب دمشق في مسيرة للتضامن مع غزة الصمت العربي داعين إلى مواصلة المقاومة.
 
وتظاهر مئات الآلاف من المصريين عقب صلاة الجمعة في عشرين محافظة للتنديد بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة، وبالصمت الرسمي العربي والدولي، وقدرت أعداد المتظاهرين بنحو مليون شخص.
 
مظاهرات التضامن مع غزة شملت أغلب محافظات مصر (الجزيرة نت)
تسليح المقاومة
وطالب المتظاهرون الدول العربية بتسليح المقاومة ودعمها، كما طالبوا الرئيس المصري حسني مبارك بفتح معبر رفح والسماح للمتطوعين بدخول القطاع لمناصرة المقاومة الفلسطينية.
 
وشهدت الساحة اللبنانية الجمعة جملة من الأنشطة التضامنية مع غزة، حيث شهدت مدن ومخيمات فلسطينية مظاهرات نددت بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على سكان القطاع، بينما نظم طلاب اعتصاما في الجامعة اللبنانية الأميركية ببيروت.
 
ونظمت بمدينة طرابلس "مسيرة النصرة والتضامن مع أهالي غزة" ندد فيها آلاف الأشخاص بالحرب الإسرائيلية المتواصلة على غزة.
 
وفي الإمارات نظم المئات من أبناء الجالية الفلسطينية مسيرات بمختلف أنحاء البلاد للتعبير عن دعمهم المطلق للشعب الفلسطيني في القطاع.
 
وأفادت مراسلة الجزيرة نت شرين يونس أن المتظاهرين جابوا شوارع دبي وأبو ظبي والشارقة رافعين الأعلام الفلسطينية، وقاموا بحرق العلم الإسرائيلي.
 
وفي الدوحة لبى آلاف من القطريين والمقيمين في دولة قطر دعوة رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي بجعل يوم أمس الجمعة يوم غضب لنصرة غزة.
 
ونزل مئات الآلاف في الجزائر إلى شوارع العاصمة ومختلف ولايات البلاد في مسيرات تضامنية مع الشعب الفلسطيني ردد فيها المتظاهرون شعارات تأييد للمقاومة الفلسطينية ومناهضة للولايات المتحدة وإسرائيل.
 
كما خرج آلاف من البحرينيين في مسيرات جماهيرية ضمت مختلف الطوائف للتنديد بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.
 
آلاف الجزائريين نزلوا للشوارع لتأييد المقاومة الفلسطينية (رويترز) 
مصادمات
وفي نواكشوط أصيب أكثر من خمسين شخصا في مصادمات بين قوات الشرطة ومتظاهرين غاضبين حاولوا الوصول إلى مبنى السفارة الإسرائيلية، وذلك للمرة الثالثة منذ بداية الحرب الإسرائيلية على القطاع.
 
وشارك مئات الكويتيين والمقيمين في ثاني أكبر مسيرة تضامنية مع غزة نظمتها قوى المجتمع المدني في الكويت أمس الجمعة ونعوا الأنظمة العربية، وحمّلوا الزعماء العرب المسؤولية عن دماء ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة من الأطفال والشيوخ والنساء.
 
ونظمت في معظم المدن الصومالية مظاهرات كبيرة أحرق فيها العلمان الإسرائيلي والأميركي ورددت شعارات منددة بالدعم الأميركي لإسرائيل.
 
واستنكر المتظاهرون ما سموه الصمت العربي الرسمي، ودعوا الجميع إلى الوقوف إلى جانب أهل غزة.
 
وكانت كل من الرباط وصنعاء والخرطوم والعديد من المدن العربية الأخرى شهدت مسيرات ومظاهرات ومهرجانات خطابية للتضامن مع غزة.
 
يشار إلى أن الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة تواصلت اليوم ما أدى إلى ارتفاع حصيلة الشهداء إلى 821 والجرحى إلى3350.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة