ضابط مكسيكي محكوم بالإعدام يرفض عفوا رئاسيا   
الأحد 1424/9/29 هـ - الموافق 23/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يقول محامو فلورس إنه لم يحصل على محاكمة عادلة أمام القضاء العسكري (رويترز-أرشيف)
رفض هيرون فاريلا فلورس وهو ضابط مكسيكي يواجه عقوبة الإعدام لقتله أحد قادته قرارا اتخذه الرئيس المكسيكي فيسينتي فوكس بإلغاء الحكم.

ويرى فلورس أن قتله للقائد الذي يحمل رتبة عقيد يأتي دفاعا عن النفس وليس عصيانا للأوامر.

وتقول والدته إن ابنها قتل ضابطا برتبة عقيد دفاعا عن النفس وإنه لو قبل إلغاء الرئيس لحكم بالإعدام أصدرته محكمة عسكرية لكان ذلك اعترافا بأنه مذنب بعصيان الأوامر.

وقال الرئيس المكسيكي الذي يعد أحد معارضي عقوبة الإعدام إنه سينقض حكم الإعدام الصادر في مواجهة فلورس التي تبنتها جماعات حقوق الإنسان الأسبوع الماضي.

وكانت محكمة عسكرية أدانت فاريلا فلورس الأسبوع الماضي بقتل قائد برتبة عقيد في فبراير/ شباط الماضي. وزعم فلورس أنه قتل العقيد سلفادور خوارز دفاعا عن النفس بعد سنوات من التحرش الجنسي والإهانات.

ويقول محاموه وعائلته إنه لم يحصل على محاكمة عادلة في القضاء العسكري الذي لا يخضع للتدقيق وإنهم تقدموا باستئناف أمام محكمة عسكرية عليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة