محاكمة مسؤولين مقدونيين لقتلهم أجانب بذريعة الإرهاب   
الأربعاء 1425/10/19 هـ - الموافق 1/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:35 (مكة المكرمة)، 13:35 (غرينتش)
لجيوبي بسكوفسكي
عقدت محكمة مقدونية أولى جلساتها لمحاكمة ثلاثة مسؤولين سابقين في الشرطة ورجل أعمال بتهمة قتل سبعة أجانب في إحدى القرى القريبة من العاصمة سكوبيا، في مسعى لتقديم مقدونيا على أنها جبهة مهمة في الحرب على الإرهاب.

وأشارت لائحة الاتهام إلى أن عقيد الشرطة غوران ستوجكوف والقائد السابق لوحدة الشرطة الخاصة بوبان أوتكوفسكي وضابط الاستخبارات ألكسندر كفتكوف ورجل الأعمال ميتكو كيكيركوف أغروا ستة باكستانيين وهنديا -كانوا مهاجرين غير الشرعيين- بالدخول إلى مقدونيا، ثم ألصقوا بهم تهمة التخطيط لعمليات إرهابية ضد سفارات ومراكز حيوية أجنبية في البلاد وفي أوروبا وقتلوهم.
 
وغاب عن الجلسة الأولى متهم خامس هو وزير داخلية البلاد السابق لجيوبي بسكوفسكي الذي فر إلى كرواتيا وسيحاكم لاحقا.
 
وقد دفع محامو المتهمين ببراءة موكليهم واعتبروا أن الدعوى المقامة ضدهم تحريض وثأر سياسي من قبل الحكومة الحالية.
 
وستستأنف المحكمة جلساتها خلال الأسابيع القادمة، ومن المقرر أن يدلي 30 شخصا بشهادتهم في القضية، وفي حال إدانة المتهمين فسيواجهون عقوبة بالسجن مدة 20 عاما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة