رئيس المخابرات الزامبي السابق يواجه اتهامات بالسرقة   
الاثنين 1423/6/11 هـ - الموافق 19/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فريدريك شيلوبا
أمر قاضي المحكمة العليا في زامبيا الحكومة بإحضار رئيس المخابرات السابق خافيير تشونغو إلى المحكمة خلال هذا الأسبوع بعد أن تم إيقافه قبل خمسة أيام.

وقال محامي تشونغو الذي كان مقربا للرئيس السابق فريدريك شيلوبا إن موكله اعتقل ووجهت إليه الأربعاء الماضي تهمة سرقة ست سيارات حكومية. وقد أمرت المحكمة العليا بمثوله أمامها في الثالث والعشرين من أغسطس/ آب الجاري.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يعتقل فيها رئيس المخابرات السابق، إذ إنه يواجه عدة اتهامات بالفساد ترتبط أيضا بشيلوبا.

واعتبرت ورقة الدفاع المرفوعة إلى المحكمة إيقاف تشونغو غير قانوني، لأن اتهامه بالاستيلاء على المركبات الحكومية لم يعرض على المحكمة عندما مثل أمامها في وقت مبكر من هذا العام بطلب من الرئيس الحالي ليفي مواناواسا.

ويعد تشونغو ثالث مسؤول يتهم بسرقة مركبات حكومية خلال الحملة التي تقودها حكومة الرئيس الجديد ليفي مواناواسا ضد الفساد الحكومي في الدولة، فقد أوقفت السلطات القضائية السكرتير الصحفي لشيلوبا ريتشارد ساكالا بنفس التهم، كما أوقفت الوزير السابق ميشيل ساتا لأكثر من شهر قبل أن تأمر المحكمة بإخلاء سبيله.

ووفقا للقانون الزامبي فإن المتهمين بالاستيلاء على مركبات حكومية لا يمكنهم الخروج من الحجز بكفالة مالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة